دولي

مدريد تخشى كابوساً ثالثاً أمام مالاجا

من المقرر أن يخوض نادي ريال مدريد مساء اليوم مباراته الأخيرة في بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم أمام مضيفه مالاجا فوق أرضية ملعب ” لاروزاليدا ” ، ساعياً لتحقيق الفوز أو التعادل من أجل التتويج بشكل رسمي بلقب الليجا .

ورغم أن فرص ريال مدريد تبدو الأقرب لحصد الليجا هذا الموسم ، بعد أن اعتلى صدارة الترتيب بفوزه الأخير على سيلتا فيجو في المباراة المؤجلة بالدوري، إلا أن جماهير الفريق الملكي تخشى  كابوسين امام نفس الفريق عمر الأول 15 عاماً حين خسر الفريق لقب الدوري في آخر دقيقة وذهب إلى برشلونة.

في ذلك الموسم كان ريال مدريد متصدراً للترتيب في الجولة قبل الأخيرة برصيد 54 نقطة، وبفارق نقطة واحدة عن برشلونة صاحب المركز الثاني، بعد أن فاز الريال على فالنسيا بهدفين مقابل هدف، كما فاز برشلونة على مضيفه إسبانيول برباعية نظيفة.

وفي الجولة الأخيرة ذهب ريال مدريد إلى ملعب نظيره  تينيريفي يوم 7 يونيو 1992 ، وخسر بنتيجة  3 ـ2 ،  في سيناريو غريب بعد أن تقدم الريال بثنائية فيرناندو هييرو وهاجي في الدقيقتين 8 و28 وانتفض تينيريفي ، وسجل ثلاثية عن طريق استيبارناز وروكا وبيير في الدقائق 36 و77 و78.

وفاز برشلونة على ضيفه أتلتيك بلباو بثنائية دون رد في الجولة الأخيرة، ليحصد الفريق الكتالوني الليجا، وكان وقتها يوهان كرويف مدرباً للبارسا وليو بينهاكر مدرباً للريال.

وعاد نفس الفريق لهزيمة الملكي بهدفين دون رد في الجولة الأخيرة من موسم 1992-1993 ، ليفوت عليه فرصة التتويج بالليجا، ليذهب اللقب من جديد إلى برشلونة بعد فوزه في التوقيت نفسه على ريال سوسييداد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى