الحلقة السادسة.. رمضان والنجوم “محمد عبيد”

  • منذ سنتين
حجم الخط

غزة-أطلس سبورت

رمضان شهر الخير والبركات.. شهر المحبة والتسامح.. شهر العطاء والعبادة..

وفي كل عام يطل علينا الشهر الفضيل، لابد أن يكون للرياضيين ظهور على الساحة من خلال حلقات رمضانية عن حياتهم وأسرارها وطقوسهم في رمضان.

شبكة أطلس سبورت، كما عودتكم في كل عام مع حلقات مميزة مع نجوم الرياضة الفلسطينية، وتطل عليكم يوميا بلقاءات مع اللاعبين تحت عنوان “رمضان والنجوم”.

الحلقة السادسة مع نجم نادى الهلال محمد نعيم عبيد

كيف يقضي يومه:

 يقضى عبيد يومه بإقامة الشعائر الدينية والعبادات وقراءة القران، ويشارك فى البطولات الرمضانية قبل وبعد ساعات الإفطار،ويبدأ رحلة الزيارات العائلية بعد أدائه صلاة التراويح فى مسجد إبراهيم الخليل.

الطعام المفضل:

 يفضل عبيد على مائدة الإفطار ” الكبسة والمفتول والمعكرونة والمنسف والمشاوي” ويرغب بتناول“ اللبن والجبنة والفول” على السحور.

الاحتراف بالضفة:

تمنى عبيد الاحتراف والانضمام إلى دوري المحترفين بالضفة الغربية،بإعتباره يمثل حياة رياضية جديدة وبوابه يسعى من خلالها  لتمثيل المنتخب الوطني الفلسطيني، ولكن الحظ لم يحالفه بسبب تعثر صفقة إنتقاله ، مؤمنا بأن مراد الله من عوضٍ آتٍ.

وكان جبل المكبر المقدسي تقدم بعرض لنادي الهلال للاستفادة من خدمات صانع ألعابه محمد عبيد الذي ساهم بمهاراته في تامين بقاء نادى الهلال في الدوري الممتاز .