أحداث الساعةسلايدرمحلي

بطولة كرة سلة تجمع ناديي “الشباب الفلسطيني العربي” و”شرطة بلدية صيدا” بمناسبة يوم الأرض

بطولة كرة سلة تجمع ناديي “الشباب الفلسطيني العربي” و”شرطة بلدية صيدا” بمناسبة يوم الأرض

تصوير: فادي عناني وهند الحنفي

بمناسبة يوم الأرض، وبرعاية المكتب الحركي للشباب والرياضة في منطقة صيدا، نُظمت بطولة كرة سلة على “كأس الأرض” جمعت ناديي الشباب الفلسطيني العربي وضيفه نادي شرطة بلدية صيدا، وذلك على ملعب ستريت بول في صيدا، بقيادة الحكم الاتحادي اللبناني أيمن نعماني.

افتتح المباراة نائب رئيس نادي الشباب الفلسطيني العربي العميد تيسير بركه بكلمة وجدانية من وحي يوم الأرض والتشبث بها حتى تحريرها لافتًا إلى أنَّ شعبنا ما زال يحيي هذه الذكرى على الرغم من مرور الزمن ورهان العدو الصهيوني، مُثبتًا للعالم أجمع بأنه متمسك بحقه بأرضه متجذرًا فيها حتى كنس الاحتلال وإعلان النصر.

وأضاف: “وما زال شعبنا قابض على الجمر تارة والزناد أخرى والحجر وكل الوسائل المتاحة لإرغام العالم بأسره إلى إحقاق الحق وعودة المقدسات. إن هذا الشعب متمسك بقيادته الحكيمة ومنحها الشرعية وكامل الثقة منذ انطلاقة الشهيد الرمز ياسر عرفات بثورتنا المعاصرة وحركة “فتح” ومازال على نفس الثقة للسيد الرئيس محمود عبّاس أبو مازن وحتى تحقيق كامل الأهداف”.

كما أشار خلال كلمته الترحيبيه بالنادي الضيف إلى متانة العلاقة بين الشعبين اللبناني والفلسطيني ووحدة الدم والمصير حتى النصر والتحرير.

وكانت كلمة لأمين سر المكتب الحركي للشباب والرياضة في منطقة صيدا أحمد حداد نوه فيها بالدور الرياضي والريادي للأندية الفلسطينية وتطور الرياضة الفلسطينية في مخيماتنا، وتقدم بالشكر إلى إدارة نادي الشباب الفلسطيني العربي على الجهود المبذولة في الإطار الرياضي.

وانطلقت صافرة البداية بعد تلاوة سورة الفاتحة لأرواح شهداء الأرض وشهداء الأمة وشهداء فلسطين ولبنان وأحرار العالم.

وانتهت المباراة بفوز نادي شرطة بلدية صيدا على مضيفه بنتيجة 60-48.

وسلّم الحضور كأس المباراة للنادي الفائز، وبدوره سلم كابتن نادي الشرطة كأس البطولة لمديرة إدارة نادي الشباب الفلسطيني العربي عربون شكر وتقدير للنادي وهيئته الإدارية وعلى رأسها سيادة اللواء منذر حمزة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى