مهزلة الرعايات السخيفة

  • منذ 3 أسابيع
حجم الخط

مهزلة الرعايات السخيفة

كتب / علاء شمالي

تابعت كغيري قيام شركة #فينتانا برعاية عدة أندية في غزة أبرزها (خدمات رفح، شباب رفح، شباب خانيونس، خدمات الشاطئ)، وقلت في البداية هذا أمر جيد ويقلل من الأزمات التي تعاني منها الأندية.

ولأني دائماً أبحث عن ما وراء هذا الاتفاق والتفاهمات، فقد اعتقدت أن هذه الأندية حصلت على امتيازات معينة من هذه الشركة نظير أن يرتدي كل نادي شعارها خلال مباريات الدوري الممتاز.

وبعد السؤال والاستفسار من عدة جهات علمت أن شركة فينتانا لم تقدم لهذه الأندية سوى (زي رياضي) عدد (3) بمعنى أن المجموع المالي المقدم لهذه الأندية لا يتجاوز (2400 شيكل).

أتساءل: هل الأندية وصلت لهذا الحد من الانخفاض والرضى بالقليل من أجل أن تعتبر نفسها أنها حصلت على رعاية؟!

ما هي الاستفادة الحقيقية للأندية من هذه الرعاية طالماً أنها لم تحصل على أي مبلغ مالي مقابل الرعاية؟!

شركة فنتانا استفادت كثيراً ولعبت على الوتر الحساس للأندية بعدما علمت أنها ترضى بالقليل فأصبحت توزع رعايتها على الأندية الجماهيرية مقابل ارتداء قميصها فقط دون أن تقدم أي امتيازات أخرى.

أعتقد أن هذا الأمر يحمل خطورة كبيرة على مستقبل الرعايات للأندية في المستقبل القريب، خاصة أن الأندية تعتقد أنها حققت إنجاز مع توقيع هذه الرعاية التي لا تسمن ولا تغني من جوع!!

طالما أن الأندية بدأت موسمها بأي زي رياضي، لماذا تلجأ لهذا الأمر دون أن تستفيد من أي امتيازات في الرعاية؟!

هل أصبحت الأندية غير قادرة على توفير أي زي رياضي لبطولة الدوري.

موقف مقدَّر جداً للأندية التي رفضت هذه الرعاية بهذا الانخفاض وهذا الحجم من الاستخفاف بالأندية في ظل المعاناة الحقيقة والأزمة المالية الخانقة.

الأمر غريب جداً للأسف الشديد، لأن الأندية تحتاج لرعاية حقيقية من أي شركة كانت دون استغلال حاجتها في أصعب الأوقات التي تمر بها.