يشارك للمرة الثانية في تاريخه “الفدائي” عينه على الانجازات في أمم اسيا

  • منذ 11 شهر
حجم الخط

يشارك للمرة الثانية في تاريخه “الفدائي” عينه على الانجازات في أمم اسيا
غزة/ عبدالله عبدالعال
يواصل المنتخب الفلسطيني الأول لكرة القدم معسكره التدريبي المغلق في قطر ، استعدادا لبطولة أمم أسيا لكرة القدم 2019 بالإمارات، و يتطلع الفدائي بقيادة المدير الفني الجزائري نور الدين ولد علي ” لكتابة تاريخ جديد وتحقيق انجاز جديد يسطر في سجلات تاريخ الكرة الفلسطينية .
وضمن المنتخب الفلسطيني الصعود لأمم آسيا للمرة الثانية على التوالي بعد تجربته في نسخة 2015 بعد تصدره للمجموعة الرابعة برصيد 12 نقطة عقب تحقيقه أربعة انتصارات متتالية.
وعن قدرة المنتخب لتجاوز دور المجموعات و تحقيق نتائج إيجابية لتخطي مجموعة الموت ، اتفق مدربين ولاعبين سابقين على أن “الفدائي” قادر على تحقيق انجاز جديد ، من خلال الاعداد الجديد للفريق والخبرات التي اكتسبها خلال مشاركته الأولى عام 2015.
ظهور مغاير
عماد هاشم المدير الفني لمنتخب فلسطين للكرة الشاطئية تمنى أن يظهر المنتخب بشكل مغاير عن ما ظهر عليه في النسخة الماضية ، وأن يستعيد المنتخب مستواه المعهود .
وأكد هاشم لـ “الاستقلال” على ضرورة استفادة المنتخب من فترة الاعداد خلال معسكره التدريبي المقام حاليا في قطر، والعمل على ترتيب الأوراق ودخول البطولة بشكل مغاير بصورة جديدة .
وشدد هاشم على أن الظروف الراهنة جعلت أهداف المنتخب من المشاركة في النسخة الحالية من البطولة قد تكون مختصرة لتجاوز دور المجموعات ، متمنيا تحقيق ذلك .

وأضاف:” أن المنتخب لم يلعب مع منتخبات تحاكي قوة المنتخبات المشاركة بالبطولة ، وخصوصا في مجموعتنا ، و أن الوديات التي خاضها المنتخب أقل في المستوى منا ، ومعظمها من شرق أسيا ، و الفرق التي ستواجهنا أداءها مختلف كليا عن تلك الفرق ، و اللقاءات الودية القادمة ستعمل على تجهيز المنتخب للبطولة .
خبرة كبيرة
بدوره، اعتبر الكابتن صائب جندية المدير الفني السابق لمنتخب فلسطين ، أن المشاركة الثانية للمنتخب ستكون مغايرة تماما عن المشاركة الأولى في أستراليا ٢٠١٥ ، من حيث الخبرة والاحتكاك القوي في السنوات الأخيرة ، خاصة بعد خوض المنتخب التصفيات مع منتخبات قوية مثل السعودية والإمارات وعمان للوصول لأمم أسيا بالإمارات .
و أضاف” لقد أصبح هناك مجموعة كبيرة من لاعبين لديهم خبرة دولية كبيرة خاصة في أمم أسيا ، فأغلبهم شارك في النسخة السابقة بأستراليا ، وهناك أيضا مجموعة من اللاعبين الذين يلعبون خارج الدوري الفلسطيني” .
تابع: أن هدف المنتخب الرئيسي هو الصعود للدور الثاني في هذه البطولة ، و الفرصة متوفرة للجميع ، في ظل وجود ٢٤ منتخب في البطولة يصعد أول وثاني كل مجموعة مع أفضل ٤ فرق من أصحاب المركز الثالث ، لذلك أعتقد هناك فرصة كبير في أن نكون في الدور الثاني”.
وبين ان المعسكر المقاوم في قطر بات يشكل فرصة جيدة للمدرب للعمل على ترتيب و إيجاد أفضل العناصر التي ستعمل على إضافة قوة للمنتخب بالبطولة لتلاشي أي سلبيات كانت قد ظهرت قبل المعسكر ، بجانب الاعتماد على أصحاب الخبرات و المهارات العالية .
ويتطلع الى أن ترتيب اللقاءات يكون في صالح المنتخب الفلسطيني ، حيث يلتقي في المباراة الأولى مع منتخب سوريا وبعدها مع أستراليا والثالثة والأخيرة مع المنتخب الأردني .
أداء مشرف
فيما تمنى الكابتن حسن حنيدق المدرب العام لشباب خانيونس ” أن يظهر المنتخب بصورة أفضل عن النسخة الماضية ، و تقديم عرض يليق بفلسطين ، مؤكدا أن المنتخب بدأ يتطور تدريجيا ، و أصبح الصعود لأمم أسيا أمر غير صعب .
و قال حنيدق ” إن تطور المنتخب مرتبط بتطور أداء اللاعب الفلسطيني المحترف في دوريات قوية ، يحتك خلالها مع فرق كبيرة و قوية، و هذا ما جعل المنتخب يتقدم فنيا و مهاريا، ويجعله ذلك لدية القدرة على تخطي دور المجموعات”.