ر
محلي

يستعد لتنظيم بطولة واسعة.. اتحاد مصارعة الذراعين يختتم دورة تدريبية عالية المستوى

يستعد لتنظيم بطولة واسعة.. اتحاد مصارعة الذراعين يختتم دورة تدريبية عالية المستوى

غزة-أطلس سبورت

اختتم الاتحاد الفلسطيني لمصارعة الذراعين في قطاع غزة، الدورة التأسيسية في لعبة مصارعة الذراعين، المتعلقة بالمدربين والحكام، بعد أن انطلقت على مدار يومين في شقيها النظري والعملي.

 

وشارك في الدورة لفيف من الرياضيين (ذكور وإناث)، من مختلف الأندية والصالات الرياضية الخاصة والكليات الرياضية، حيث جرى اطلاعهم على أنظمة وقوانين اللعبة المعمول بها دولياً، وتعريفهم بأهمية اللعبة وعدد المنافسين، وطبيعية أوزان اللاعبين وطاولة النزال وحجم المنافسة وشغف الجمهور، وكذلك جرى اطلاعهم على فنون وأساليب ممارسة اللعبة وطبيعة التمارين الرياضية التي تقوي الذراعين من ناحية العضلات والعصب.

 

وعبر المشاركون عن سعادتهم من الكم الهائل من المعلومات التي تلقوها من البطل الدولي ديب حسين الذي بسط لهم لعبة مصارعة الذراعين وأعطاهم من خبرته الممتدة لأكثر من عشرين عاما في اللعبة.

 

كما أشادوا بجهود الاتحاد الجديد الذي تشكل بداية العام الجاري وبدأ يمارس مهامه بالرغم من ظروف كورونا، مقدرين بما قام به الاتحاد من جهود لإنعاش اللعبة في فترة قصيرة.

بدوره، أكد نائب رئيس الاتحاد، محمود أبو عريبان، أهمية الدورة لجميع الرياضيين والراغبين بمارسة اللعبة، مشيراً إلى أن الاتحاد يحمل رؤية وبرامج تطويرية لأجل بقاء اللعبة على أعلى مستويات الألعاب الفردية في فلسطين.

 

وشدد على أن الاتحاد يعمل بعقلية علمية وشبابية ومهنية عالية تحت متابعة وإشراف اللجنة الأولمبية، منوهاً إلى أن جهد الاتحاد ينصب الآن في تنظيم بطولة على مستوى القطاع في الفترة القليلة المقبلة.

وقدم شكره لجمعية التأهيل والتدريب الاجتماعي في النصيرات على استضافة الدورة، الشق النظري، كما شكر نادي النجوم على استضافته الشق العملي.

بدورها، قال العضو ومسؤولة النشاط النسائي بالاتحاد، أريج أبو نبهان، إن حجم المشاركة النسائية في الدورة يعكس مدى اهتمام الشابات والفتيات في ممارسة اللعبة، مضيفة أنها لم تتوقع هذا الاهتمام منهن.

وأكدت أبو نبهان على أهمية وفعالية مشاركة النساء في الحياة الرياضية، خاصة في الألعاب التي تتطلب القوة مثل لعبة مصارعة الذراعين، لافتة إلى أن القطاع سيشهد قريباً بطولة خاصة بالنساء، مطالبة بعدم التردد أو الاستيحاء من المشاركة، فهذا جزء من حقهن الطبيعي والقانوني، وفق قولها.

ر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق