وأخيرا تحقق حلم شعب الزوايدة ورئيس البلدية يقدم مكافاة مالية..!!

  • منذ 8 أشهر
حجم الخط

وأخيرا تحقق حلم شعب الزوايدة ورئيس البلدية يقدم مكافاة مالية..!!

الزوايدة/
مهما نكتب لم ولا نستطيع أن نوصف شعور الجميع في بلدة الزوايدة، بعد أن تحقق حلم الصعود الذى طال انتظاره من شعب الزوايدة العريق، هذا الشعور الممزوج بدموع الفرح بنشوة الصعود الجدير إلى دورى الدرجة الثانية عقب سنوات من المعاناة في دوري الدرجة الثالثة وما أدراك ما دوري المظاليم كما يطلق عليه، هذا النادي التاريخي والذي كان في يوم من الأيام أحد الفرق المعروفة على الساحة الرياضية الغزية، خذلته الظروف القهرية الخارجة عن إرادته في أحيان كثيرة، لكن إدارة هذا النادي برئاسة ا.هشام أبو زايد لم تعرف لليأس طريقا، وبذلت الغالي والنفيس لتحقيق حلم الصعود الذى بالفعل طال انتظاره لأكثر من ستة أعوام، وخاض دوري الدرجة الثالثة بالعديد من أبناء النادي السابقين، وتحملوا المسؤلية في أحلك وأصعب الظروف، وكانوا عند حسن ظن الجميع بهم وعزيمتهم التي لا تلين وجهازهم الفني بقيادة المدرب القدير ” طلعت جادالله “، نعم كان أبطال شباب الزوايدة في الموعد وأهدوا ” شعب الزوايدة ” فوزا جديرا في المحطة قبل الأخيرة من عمر الدوري، ليعلنوا للقاص والدان أحقيتهم في الصعود إلى دوري الدرجة الثانية، وكان خلف هذا الفريق العريق جمهور كبير ورائع وقلما نشاهده في ملاعبنا المحلية، وأثبت هذه الجماهير وفائها وانتمائها لفريقها في رحلة الصعود المظفرة، وكانت هذه الجماهير المحبة والعاشقة لفريقها كلمة السر في إنتصارات الفريق وحصده للنقاط تباعا، وكانت المشاركة الجماهيريةمن كافة أرجاء بلدة الزوايدة شيوخا وشبابا وأطفالا ورسموا لوحة فنية رائعة في مدرجات الملعب البلدي بخان يونس في موقعة حسم الصعود ، بحيث لم يتوقفوا عن الهتافات طيلة أحداث اللقاء التي زلزلت أركان الملعب وأشعلت حماس اللاعبين داخل المستطيل الأخضر، وكان فرحة هذه الجماهير غير مسبوقة وحملت اللاعبين ورئيس النادي على الأعناق عقب هذا الإنجاز الجدير من مدخل الزوايدة على شارع صلاح الدين وصولا إلي قلب الزوايدة، وهنا اسقبلوهم الأهالي بالألعاب النارية والزغاريد وتوزيع الحلوى فرحين ومهنئين بهذا الصعود الجدير بالإعتزاز والتقدير، وكان على رأس الحضور شخصيات ووجهاء ومختار الزوايدة أبو أحمد أبو زايد ورئيس بلدية الزوايدة د. أيمن أبو سويرح الذي يتابع ويؤازر الفريق في كافة لقاءات الدوري، وأعلن أبو سويرح أمام الجماهير المحتشدة واللاعبين عن صرف مكافأة الصعود للفريق بمبلغ ألف دولار وكذلك حفل غذاء للفريق لمناسبة هذا الإنجاز الحلم الذي تحقق أخيرا.. مبروك ألف مليون مبروك لنادي شباب الزوايدة وشعب الزوايدة عودته الميمونة إلى دورى الدرجة الثانية بداية الطريق نحو عودته إلى مكانته الكبيرة التي كان عليها بين سائر الفرق المعروفة على الساحة الرياضية الغزية.