هاني مسمح حكم مميز أثبت جدارته ويحلم بالشارة الدولية. 

  • منذ 11 شهر
حجم الخط

هاني مسمح حكم مميز أثبت جدارته ويحلم بالشارة الدولية.

غزة _ خيري أبو زايد

نتوقف متابعينا وقرائنا الأعزاء من خلال هذه الإطلالة مع اللعبة الشعبية الأولى كرة القدم وكل مكوناتها، لكن وقفتنا هذه ليست للحديث عن مسيرة لاعب كرة قدم كما جرت العادة، إنما مع حكم صاعد ومميز يشار له بالبنان بعدما أثبت جدارته في الملاعب الغزية في الأونة الأخيرة، أنه الحكم الصاعد المتمكن ” هانى مسمح “، الذى أطلق عليه البعض صاحب الشخصية القوية والصافرة الجريئة، مسمح سلك هذا الطريق الشاق في منتصف العام 2015، عقب إصابته في الكاحل واعتزاله معشوقته لعبة كرة القدم، ورشحه الكابتن عصام بشير بعد ذلك لقناعته في إمكانياته لخوض هذا المجال، وقبل التحدي بعد حصوله على دورة في التحكيم شملت الشقين العملي والنظري التى أقيمت انذاك في نادى خدمات خانيونس، الحكم الصاعد مسمح بدأ يشق طريقه بعد ذلك بنجاح، وكانت إنطلاقته الحقيقة في سلك التحكيم العام 2016 وأدار بعض اللقاءات الهامة في دوري الدرجة الأولى والثانية والثالثة، ومن ثم حاز على ثقة لجنة الحكام في إسناد لقاءات مهمة وقوية، يذكر منها على سبيل المثال نهائي بطولة الناشئين بين خدمات رفح وخدمات جباليا وانتهى اللقاء بفوز خدمات رفح 2/1، كذلك لقاء خدمات النصيرات والعطاء في دوري الدرجة الأولى.

بعد كل ما تقدم يحلم مسمح في الوصول لأعلى مستوى من خلال قيادة لقاءات كبرى في الدوري المحلي على مستوى شقي الوطن، إضافة للحصول على الشارة الدولية لتمثيل فلسطين في كافة المحافل العربية والقارية.