نيمار مهدد بالاعتزال المبكر بسبب الإصابة

  • منذ أسبوع واحد
حجم الخط

وكالات ابومعروف حمودة

مازال يعاني النجم البرازيلي نيمار جونيور دا سيلفا مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي، من أثار الإصابة التي تعرض لها في مشط القدم في بداية شهر يونيو الماضي، قبل انطلاق منافسات كوبا أمريكا.

وغاب نيمار عن منافسات كوبا أمريكا، بعد تعرضه لإصابة جديدة على مستوى مشط القدم، خلال مباراة ودية له مع الفريق البرازيلي خاضها أمام قطر.

وكشفت صحيفة “لو باريزيان” الفرنسية الشهيرة، أن نيمار مازال يواصل العمل بشكل منفرد بعيدا عن التدريبات الجماعية لفريقه، بسبب استمرار عملية التعافي من الإصابة التي عانى منها قبل شهرين.

وأوضحت أن الجهاز الطبي لفريق باريس سان جيرمان، استشاروا الطبيب السابق في النادي الباريسي “إيريك رولاند”، حول عملية تعافي نيمار، خاصة أن الإصابة أصبحت متكررة للاعب البرازيلي.

وأشارت إلى أن الطبيب الشهير إيريك رولاند، أخبر الجهار الطبي لباريس سان جيرمان، أن قدم نيمار رقيقة للغاية، وسيكون دائما معرضا للإصابة ذاتها، وتحديدا في مشط القدم الخامس.

وأكد الطبيب الفرنسي أن قدم نيمار ستصاب من أبسط الأشياء في كرة القدم، وهو ما سيجعله دائما عرضة للإصابات الخطيرة والتي تجعله مهددا بالغياب عن الملاعب لفترات طويلة.

ويعد إيريك رولاند أحد أشهر الأطباء في العالم، حيث أنه من قام بعلاج الإصابة الخطيرة التي عانى منها لسنوات الظاهرة البرازيلية رونالدو، وتحديدا في عام 2008.