ميسي يقود فريقه للفوز ويبتعد عن اقرب ملاحقيه

  • منذ سنتين
حجم الخط

غزة – أطلس سبورت – متابعة محمد الحداد

تغلب فريق برشلونة بهدف نظيف على اتلتيكو مدريد ، خلال مباراة جمعت الفريقين على ملعب الكامب نو يوم السبت ضمن بطولة الدوري الاسباني في الجولة رقم 27 من الليغا الاسبانية .

وحسم الفريق الكتلوني تلك المباراة  المهمة والقوية والحاسمة ، واقترب من التتويج بلقب الليغا بعد 27 جولة من دون خسارة للفريق الكتلوني ،وابتعاده عن اقرب ملاحقيه الاتلتيكو مدريد .

ودخل لاعبي برشلونة اجواء المباراة بشكل هجومي قوي جدا على دفاعات الاتلتيكيو مدريد ،

وبدأ برشلونة بشكل متواصل للبحث عن هدف التقدم ،

وتعددت المحاولات الفردية والجماعية لبرشلونة وبعد مرور بعض الوقت تحصل الفريق  الكتلوني على خطأ ارتكبه دفاع الاتلتيكو بعد سلسلة من المحاولات ،

وسجل اللاعب الارجنتيني ليونيل ميسي الهدف في الدقيقة 26 من الشوط الاول عن طريق ضربة حرة ثابتة ، وهو هدفه الشخصي رقم 600 في مشواره الكروي مع فريقه برشلونة ، ومنتخب بلاده الارجنتين .

والارجنتيني هذا الموسم تألق وسجل في 3 مباريات متتالية كانت من ضربات حرة والتي كانت ضد كل من (جيرونا -لاس بالماس – أتلتيكو مدريد ) .

وحطم ميسي رقم قياسي جديد له حيث سجل 5 اهداف جميعها كانت من ضربات حرة هذا الموسم

بينما في السابق عام 2012 حيث سجل مع برشلونة 4 اهداف ايضا من كانت ضربات حرة في ذلك الموسم ،

في الشوط الاول برشلونة اعتمد كالعادة على الاستحواذ  وكانت سيطرة كاملة وواضحة للبارسا ، بينما اتلتيكو مدريد لم يستطيع الخروج من منطقته بسبب الضغط العالي الذي فرضه برشلونة عليه .

وفي الدقيقة 35  خرج اللاعب “اندريس انيستا ”  مصابا  اثر شعوروه بألام في قدمه اليمنى ولم يستطيع ان يكمل المباراة ، وكان بديله اللاعب البرتغالي اندري جوميز .

بعد مرور الوقت أضاع المدافع الاسباني الهدف الثاني برأسية قوية كادت ان تدخل شباك الحارس اوبلاك .

ولعب برشلونة الشوط الاول بشكل قوي وضغط عالي وشراسة كبيرة على دفاعات الاتلتيكو وتفوق جماعيا وتكتيكيا على فريق سيميوني ، وانتهى الشوط الاول بسيطرة كاملة للبارسا .

وفي الشوط الثاني حاول فريق سيميوني الخروج من مناطقهم لكي يعدلو النتيجة وتعددت محاولات الفريق وتحسن الأداء ولكن فشلو في تسجيل هدف التعادل .

بينما برشلونة دخل الشوط الثاني بأقل خطورة وحافظ على نتيجة التقدم وكان يريد ان ينهي المباراة بهدفين لكي يرتاح ويطمأن جماهيره وعشاقه .

وحاول اللاعب بوسكيتس ان يسجل هدف الاطمئنان للبارسا في الدقيقة 76 بعد ان تصدى لها الحارس السلوفيني اوبلاك ببراعة وقوة .

بعد فوز البارسا في المباراة ارتفع رصيد الفريق الى النقطة رقم 69 في الليغا الاسبانية وتوسع الفارق الى 8 نقاط عن الاتلتيكو ، وما زال يحافظ على موقعه في الصدارة .

بينما تجمد رصيد اتلتيكو مدريد الى النقطة 61 في الليغا الاسبانية ويبقى في المركز الثاني .

مع العلم أن ميسي قد سجل هدفه ال24 في الليغا ، حيث سجل الهدف ال 28 على أتلتيكومدريد في جميع المسابقات .

وكان الارجنتيني ميسي هو رجل المباراة  واللاعب الكبير والحاسم والذي حمل فريقه للفوز في تلك المباراة والاقتراب من التتويج باللقب ، وسجل على افضل دفاع في الليغا الاسبانية .

برشلونة قدم مباراة كبيرة وعظيمة امام جماهيره وفي ملعبه  ويستحق الفوز وحسم المهمة الصعبة وكسب الثلاث نقاط ومن ثم الاقتراب للتتويج بلقب الليغا الذي اصبح محسوما بعد الفوز في كل المباريات والتي لم يتلقى الفريق اي خسارة في الليغا ، وفي كل البطولات التي لعبها في اوروبا .

بينما فريق الاتلتيكو لعب مباراة سيئة ولم يقدم اللاعبين اي شي ، لان البارسا كان في يومه .

ولكن منذ بداية الموسم يقدم مستويات كبيرة وفاز بالمباريات الصعبة والقوية وهذه تعتبر هي الخسارة الثانية للاتلتيكو في الليغا الاسبانية .