دولي

ميسي كاد أن يكون لاعب في دوري الدرجة الثانية

كاد مصير النجم الأرجنتيني وأسطورة نادي برشلونة الإسباني ، ليونيل ميسي ، أن يكون مختلفاً تماماً ، في حالة انتقل لنادي أخر غير برشلونة في بداية مسيرته مع الفريق الأول الكتالوني .

وقد كشفت صحيفية موندو ديبورتيفو أن ليونيل ميسي كان على وشك الإنضمام لنادي قادش الإسباني الصاعد حديثاً لدوري الدرجة الأولى الإسباني عام 2005 .

وقالت الصحيفة، إن إدارة نادي قادش طلبت التعاقد مع البرغوث، والذي كان يعاني من قلة المشاركات مع البارسا في ذلك الوقت بسبب امتلاك البلوجرانا لنجوم كبار في خط الهجوم مثل رونالدينيو وصامويل إيتو وديكو.

وكشفت أن المدرب الهولندي فرانك ريكارد، كان له الفضل في الإبقاء على ميسي، حيث قاتل من أجل إقناع إدارة النادي بالإبقاء على الموهبة الشابة، قبل أن يثبت اللاعب نفسه مع الفريق الأول على ملعب كامب نو بينما هبط قادش لدوري الدرجة الثانية!.

يذكر أن ميسي الذي بات من أفضل اللاعبين على مدار التاريخ، توج مع برشلونة بالدوري 8 مرات ودوري الأبطال 4  مرات، كما حصل على جائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم 5 مرات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق