موراتا “الهش ذهنيا” سيكون في دائرة الضوء في ديربي مدريد

  • منذ 10 أشهر
حجم الخط

ستسلط الأضواء على المهاجم ألفارو موراتا في ظهوره الأول على ملعب فريقه الجديد أتلتيكو مدريد في قمة العاصمة بدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم ضد جاره ريال مدريد الذي بدأ معه مسيرة حافلة بالأحداث لم تصل إلى ذروتها.

ولعب موراتا 85 مباراة فقط كأساسي على مدار ثمانية مواسم في رحلة بدأت مع ريال مدريد وبعده يوفنتوس قبل أن يعود إلى ريال ومنه إلى تشيلسي قبل أن يستقر في أتلتيكو، على سبيل الإعارة الشهر الماضي، وأحرز خلالها 56 هدفا.

وألقيت مهمة تسجيل الأهداف على عاتق موراتا مع جريزمان من أجل تعزيز فرص أتليتيكو في منافسة برشلونة على لقب الدوري لكن بدايته كانت بائسة في الخسارة 1-صفر أمام مستضيفه ريال بيتيس يوم الأحد الماضي.

وعانى اللاعب الدولي الإسباني للتأقلم مع جريزمان ولم يهدد مرمى بيتيس ليتجرع أتلتيكو أول خسارة في الدوري في خمسة أشهر ويتأخر بفارق ست نقاط عن برشلونة المتصدر والذي سيحل ضيفا على أتليتيك بيلباو يوم الأحد.

وفقد أتلتيكو فارق النقاط أمام ريال الذي انتصر في آخر أربع مباريات في الدوري وسيقفز فوق جاره إلى المركز الثاني لو خرج منتصرا في القمة.

وستمثل المباراة أكثر من فرصة لموراتا إذ يحاول إثبات جدارته أمام فريقه السابق الذي باعه إلى يوفنتوس في 2014 مقابل 18 مليون يورو (20.44 مليون دولار) ثم استعاده مقابل 36 مليونا قبل أن يرحل في العام التالي إلى تشيلسي مقابل 80 مليونا.

كما يحتاج موراتا إلى اكتساب حب جماهير أتلتيكو التي تبدو أنها تعارض وجوده في الفريق بسبب مشواره السابق في ريال وعبرت عن رفضها بضمه في آخر مباراة للفريق على أرضه.

ويجب على موراتا إقناع العالم بموهبته بعد الشهور الأخيرة العصيبة في تشيلسي التي وصفه خلالها المدرب ماوريتسيو ساري بأنه “هش ذهنيا” بينما قال جيانفرانكو زولا مساعد المدرب إنه قام تذكيره بأنه يلعب في صفوف تشيلسي وليس برايتون أو ساوثامبتون.

وثارت تساؤلات أيضا بشأن عقلية موراتا في يوفنتوس وقال جيانلويجي بوفون إنه أبلغه أنه “سينجح إذا توقف عن الشعور بالأسى”.

وسيكون من المثير مشاهدة كيف سيحاول المدرب دييجو سيميوني، الذي لا يقبل الحلول الوسط، إعادة الثقة إلى موراتا.

وربما ستتوقف فرص أتلتيكو في اللحاق ببرشلونة والصمود في وجه انتفاضة ريال مدريد على قدرة المدرب الأرجنتيني في مساعدة موراتا على التألق.

وقد يحدد تطور أداء موراتا مسيرة فريقه في دوري أبطال أوروبا إذ تنتظره مواجهة ضد يوفنتوس في دور الستة عشر مع إقامة النهائي في ملعبه واندا متروبوليتانو.