من “الحصالة” للتتويج باللقب الكونفدرالية الإفريقية للمرة الأولي في تاريخه

  • منذ 5 أشهر
حجم الخط

متابعة ابومعروف حمودة

استطاع الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك حصد لقب الكونفدرالية الإفريقية للمرة الأولي في تاريخه على حساب نهضة بركان، حيث أصبحت الأندية المغربية، بمثابة كلمة السر، في تتويج الأبيض بالألقاب القارية.

 الزمالك يسحق القطن التشادي بسباعية نظيفة:

البداية كانت أمام القطن التشادي، حيث استطاع الفارس الأبيض اكتساح المنافس بسيرك كبير من الأهداف، قص المهرجان محمود عبد المنعم كهربا، ثم التونسي الدولي فرجاني ساسي هدفين، وكابونجو كاسنجو مهاجم الفريق السابق هدفين أيضا، ومصطفى فتحي هدفين، وأخيرا عمر صلاح.

 أما في لقاء الإياب كانت الهزيمة حاضرة، بثنائية نظيفة لبطل التشاد، الإ أن مجموع المواجهتين حسم صعود الزمالك للدور التالي.

الأندية المغربية بوابة الزمالك لدور المجموعات:

يبدو أن الأندية المغربية بالفعل، أصبحت بمثابة وشى السعد للأبيض، ولكن هذه المرة كانت محطته اتحاد طنجة، في دور الـ32 مكرر، واستطاع الزمالك الصمود ذهابا، محققا تعادلا سلبيا بدون أهداف، وهنا حقق الفوز بثلاثية مقابل هدف، سجلها إبراهيم حسن وعمر السعيد، ويوسف أوباما، بينما كان هدف الخصم من نصيب نعمان أعراب، ليحجز مكانا له في دور المجموعات.

السقوط المبكر يهدد مسيرة الأبيض الإفريقي:

على الرغم من النتائج الرائعة للزمالك، إلا أن النتائج السلبية، في أول ثلاثة مواجهات، من دور المجموعات، ونزيف النقاط المتواصل، حيث كانت البداية بالسقوط أمام جورماهيا الكيني برباعية مقابل هدفين، ثم التعادل الإيجابي أمام نصر حسين الجزائري وبيترو أتلتيكو الإنجولي، ليتذيل الأبيض قاع المجموعة الرابعة، برصيد نقطتين فقط.

أحداد وجورماهيا يمنحان الأبيض فرص التأهل:

لا وقت لأي نتائج سلبية مرة أخرى، خاض الزمالك أخر ثلاثة مواجهات له في دوري المجموعات، رافعا شعار، أخدم نفسك بنفسك، وإلا تنتظر للقاءات الجولة الأخيرة، البدأية كانت أمام بيترو أتلتيكو الإنجولي بهدف نظيف للأبيض، سجله المغربي حميد أحداد، خارج الديار.

ثم كانت رباعية الزمالك في مرمى بطل كينيا جورماهيا كفيلة، بصعوده إلى دور الثمانية، وأخيرا التعادل السلبي بدون أهداف، مع نصر حسين داي الجزائري.

إبراهيم حسن يقود الأبيض لنصف النهائي:

استطاع إبراهيم حسن، أن يقود الزمالك لخطف تذكرة الصعود لنصف النهائي على حساب حسنية أغادير المغربي، بهدف نظيف إيابا، بعد انتهاء مباراة الذهاب بالتعادل السلبي بدون أهداف.

كهربا يصعق النجم بهدف ويقود الأبيض للنهائي:

لم يختلف الوضع عن سابقه، حيث تمكن محمود عبد المنعم كهربا، من قيادة الأبيض للنهائي، بعد الفوز على النجم ذهابا بهدف نظيف، ثم التعادل السلبي بدون أهداف إيابا بسوسه.

ضربات الجزاء كلمة سر ألقاب الزمالك القارية:

يبدو أن ضربات الجزاء أصبحت بمثابة كلمة السر، في تتويج الزمالك بالألقاب القارية، ولكن هذه المرة كانت أمام نهضة بركان المغربي، في الكونفدرالية الإفريقية، بعد انتهاء الوقت الأصلي للقاء، بنتيجة 1-0، وهي نفس نتيجة مباراة الإياب، ليلجأ الفريقين، لضربات الجزاء، والتي حسمها الأبيض لصالحه بخماسية مقابل ثلاثة، ليكون ثاني نادي مصري يتوج باللقب بعد الأهلي عام 2014.