من الأقرب للقب الدوري الإسباني:الريال أو البرشا أو أتلتيكو مدريد..

  • منذ 6 أيام
حجم الخط

وكالات ابومعروف حمودة

سينطلق دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، غدًا الجمعة، بعد أن عززت أندية برشلونة وريال مدريدوأتلتيكو مدريد صفوفها خلال فترة الانتقالات التي شهدت عدة صفقات قياسية أبرمتها الأندية الثلاثة وتجاوزت قيمتها مجتمعة أكثر من 800 مليون يورو لضم لاعبين جدد.

وهيمن برشلونة على اللقب في آخر موسمين، ومرشح للفوز بلقبه الثالث على التوالي بعد أن أجرى عدة تعاقدات جيدة خلال فترة الانتقالات ودعم صفوفه بلاعبين مميزين.

وسيحل برشلونة ضيفًا، غدًا الجمعة، على أتلتيك بلباو في بداية الموسم الجديد بتشكيلة تضم المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان الفائز مع منتخب بلاده بكأس العالم 2018 ولاعب الوسط الهولندي الشاب فرينكي دي يونغ، وقد دفع النادي الكتالوني 195 مليون يورو لضم اللاعبين.

ورغم هذا فإن برشلونة سيخوض مباراته الافتتاحية للموسم في غياب هدافه التاريخي وأبرز لاعبيه ليونيل ميسي الذي يتعافى من إصابة عضلية، بينما يواصل النادي سعيه إلى استعادة مهاجمه السابق البرازيلي نيمار من باريس سان جيرمان.

أما ريال مدريد بطل الدوري 33 مرة فسيستهل مشواره في البطولة خارج أرضه أمام سيلتا فيغو، بعد غدٍ السبت، بعد موسمين كارثيين أنهى خلالهما الدوري متأخرًا بفارق 17 و19 نقطة على التوالي عن برشلونة.

وأنفق ريال مدريد مبلغًا ضخمًا بلغ 305 ملايين يورو خلال فترة الانتقالات ثلثها ذهبت لضم البلجيكي إيدن هازارد، لكن أجواء سانتياغو برنابيو يسودها عدم التفاؤل بعد النتائج السيئة خلال فترة الإعداد للموسم الجديد.

وسيستضيف أتلتيكو مدريد وصيف بطل الموسم الماضي، الذي أنفق أيضًا أموالًا كثيرة خلال الانتقالات مستفيدًا من حصيلة بيع غريزمان، ولوكاس هرنانديز، ورودري خيتافي وسط أجواء رائعة بعد فترة إعداد استثنائية.

وقال كوكي لاعب وسط وأتلتيكو مدريد:“لم يسبق لي الشعور بالحماس والإثارة قبل بداية الموسم مثل هذا العام، واللاعبون الجدد يحملون الكثير من الأمل والتواضع ومستعدون للعمل الجاد“

صفقة باهظة

وسيكون جواو فيلكس محط أنظار جماهير ملعب واندا متروبوليتانو بعد أن انتقل من بنفيكا مقابل 126 مليون يورو، لكنه أثبت مبكرًا أنه لن يشعر بالرهبة بسبب ارتفاع قيمة صفقته.

وأنهى فالنسيا الموسم الماضي في المركز الرابع، لكنه سيخوض معركة شرسة مع إشبيلية على آخر المراكز المؤهلة إلى دوري الأبطال، حيث يعتزم جولين لوبتيغي، مدرب إشبيلية الجديد، استعادة مكانته بعد إقالته من تدريب المنتخب الإسباني وريال مدريد العام الماضي.

وإشبيلية هو أكثر الأندية إنفاقًا باستثناء الثلاثة الكبار حيث أنفق نحو 150 مليون يورو من أجل ضم 13 لاعبًا جديدًا رغم خسارة جهود الثنائي المؤثر وسام بن يدر وبابلو سارابيا.

وانتظر ريال مايوركا فترة طويلة قبل العودة إلى دوري الأضواء بعد غياب دام 6 سنوات لينضم إلى أوساسونا وغرناطة بعد هبوطهما سويًا قبل عامين ثم عودتهما هذا الموسم.

وسيشهد هذا الموسم أيضًا مواجهات ساخنة خارج الملعب بسبب الخلاف المستمر بين رابطة الدوري والاتحاد المحلي للعبة بشأن مواعيد إقامة المباريات.

ومن المتوقع أيضًا أن يتجدد التوتر بين الطرفين عندما يعلن الاتحاد الإسباني عن خطط إقامة النسخة المعدلة من كأس السوبر المحلية خارج البلاد في يناير/كانون الثاني المقبل وهو الاقتراح الذي أعلنت رابطة الدوري معارضتها له بشدة.