منتخب الشاطئية.. انجاز يحتاج لتخطيط

منتخب كرة القدم الشاطئية
  • منذ 7 أشهر
حجم الخط

غزة-أطلس سبورت

عاد منتخبنا الوطني للكرة الشاطئية، من تايلاند، بعد مشاركته في بطولة آسيا التي حققت فيها المركز الرابع، بعد منافسة قوية أمام عمان في بطاقة التأهل لكأس العالم لتحرم ركلات الترجيح الفدائي من البطاقة الثالثة.

ويملك فدائي الشواطئ انجازاً كبيراً، بعد فوزه ببرونزية غرب آسيا 2013، وسعى نحو انجاز أكبر لكن لم يكتب له ذلك.

وبالنظر لما يقدمه منتخبنا في البطولات الشاطئية، فهذا يدل على امتلاكنا المقومات ليصبح لدينا منتخب قوي وقادر على مقارعة الكبار وحصد انجازات كبيرة، بعد أن فوت على نفسه فرصة كبيرة في الصعود للمونديال.

انجاز الشاطئية ليس نهاية المطاف، بل بداية لفتح صفحة هامة نحو تخطيط لمستقبل كبير وواعد لهذه الرياضة التي سيصبح لها شأن كبير في الوسط الرياضي.

هذا الانجاز يحتاج منا لعمل خطط ودراسات، من بينها تشكيل اتحاد خاص بهذه الرياضة ويكلف بكل المهام، من جميع النواحي، من ناحية توفير دعم وإمكانيات لإقامة البطولات الموسمية بانتظام والتي من شأنها أن تساهم بقوة في تطور اللاعب الفلسطيني في الشاطئية.

وبتواجد جهاز فني قدير بقيادة الكابتن عماد هاشم ومعاونيه، يبقى فقط أن يوضع خطط لتشكيل اتحاد ولجان، والبدء في تنظيم مسابقة محلية من دوري وكأس لاختيار لاعبين لديهم التخصص في الكرة الشاطئية، لإعدادهم جيداً من أجل منتخب وطني قوي ويزيد من حظوظه في المنافسات الخارجية.

ويبقى أن ننتظر رؤية من قبل المسئولين عن الرياضة، من أجل وضع خطط مستقبلية لهذه الرياضة التي كلما نشارك فيها خارجياً، لابد أن نعود بانجاز مميز.