منتخبنا الوطني يسقط أمام سنغافورة

  • منذ أسبوعين
حجم الخط

غزة-أطلس سبورت

تلقى منتخبنا الوطني خسارة قاسية من أمام منتخب سنغافورة بهدفين لهدف، ليترك الصدارة للمنتخب السنغافوري، ذلك ضمن مباريات الجولة الثانية لمباريات المجموعة الرابعة، التي لعبت على ملعب جالا بيسار.

خسارة أبقت منتخبنا عند 3 نقاط، بينما تصدرت سنغافورة المجموعة برصيد 4 نقاط، وينتظران يلتقي منتخبنا المنتخب السعودي في الخامس عشر من أكتوبر المقبل.

شوط أول لم يظهر فيه منتخبنا بالشكل الذي كان عليه في لقاء أوزبكستان، فسمح للمنتخب السنغافوري استغلال غياب تركيز المدافعين ليستغل حمد بن حمزة ويخطف الكرة من المدافعين ويتقدم لمنتخبه بالهدف الأول د4.

هدف أول أربك دفاعات منتخبنا، وظل التركيز غائب، قبل الحصول على ركنية لمنتخبنا نفذها تامر صيام داخل الصندوق، ترتد بين أقدام المدافعين بعد تسديدة نظمي البدوي ليكملها ياسر حمد داخل الشباك يتعادل لمنتخبنا د13.

تعادل لم يكن مطمأن للمنتخب، في ظل استمرار المستوى المتراجع للاعبين دفاعيا وهجوميا، وحاول منتخب سنغافورة التقدم من جديد لكن الحارس رامي حمادة يبعد كرة خطيرة لركنية.

مع استمرار أفضلية سنغافورة، ومن ركنية داخل الستة يرتقي لها محمد بحر الدين يضعها داخل الشباك مضيفاً الثاني د39، عليها يخرج الشوط الأول بتأخر منتخبنا.

وفي الشوط الثاني، ظل المنتخب بعيد عن مستواه، مع تبديلين على التوالي، بدخول محمد يامين وخروج محمد باسم، ولحق به دخول إسلام البطران وخروج محمود وادي.

وحاول منتخبنا الوصول لشباك منتخب سنغافورة، فأهدر عدي الدباغ كرة سانحة بعدما وصلت كرة من ركنية لعبها في الشباك الخارجية.

ومن جملة منفذة بين البطران والبدوي لتصل للبطران الذي ينفرد بالحارس ويلعبها بجسده ويهدر فرصة محققة لتعديل النتيجة قبل نهاية اللقاء بربع ساعة.

وفي آخر الدقائق يدفع ولد علي بآخر تبديل، بدخول محمود عيد وخروج نظمي البدوي.

ولم يتغير حال اللقاء، حاول منتخبنا دون الوصول للشباك وتهديد المرمى، لينتهي اللقاء بخسارة الفدائي بهدفين لهدف.