مقبول: الرياضة وسيلة لتعزيز دور الشباب ومعالجة قضاياه

  • منذ سنتين
حجم الخط

أمن بقدراته وفرض نفسه بقوة  وأثبت جدارته بشكل مميز في عالم المستديرة وبتخريجه كوكبة من الشباب الرياضي واستطاع أن يكون جزءا من التغيير المجتمعي والتوعوي،وأن يكتسب الخبرة والمعرفة الرياضية ليؤثر ايجابيا على المجتمع بإستخدام البرامج الرياضية بإعتبارها ليست مقتصرة على المفهوم البدني بل باتت مزيجا من  المكونات لمعالجة القضايا الاجتماعية والعلمية

نايف هاني مقبول 24 عام مدرب كرة قدم ومهارات حياتية فى مؤسسة الرياضة للحياة ، بدأ ممارسة الرياضة بالحارات الشعبية والملاعب الكروية حيث لعب أكثر من 3 سنوات فى مؤسسة الرعاية  الصحية كصانع ألعاب.

يقول نايف مقبول:” بدأت ممارسة الرياضة بتشجيع من عائلتي حيث ترعرعت بعائلة رياضية ،فوالدتي  لاعبة كرة سلة وطائرة  وتنس أرضي فى فريق الجامعة سابقا، ووالدي كان لاعب جمباز ووثب الطويل، وأثر هذا الجو على  حياتي وتحديد مستقبلي”.

يضيف مقبول” مارست العديد من الرياضات إلى جانب كرة القدم  كرة السلة,  مثل كرة اليد, كرة الطائرة, السباحة,karate , و لكن المفضلة لدي هي كرة القدم, و لازلت أمارسها بشكل شبه يومي”

ويتابع مقبول”  حصلت  على منحتين  لمتابعة الحياة المدرسية  بالولايات المتحدة عن طريق Amideast  والاخرى عن طريق جامعة نيويورك لدراسة الجامعية ، كان لهذه التجربتين الاثر الكبير  على حياتي و شخصيتي  حيث تعلمت  أهميه العمل التطوعي و دور الشباب الفعال بالمجتمع و كمية الطاقة والافكار الابداعية ، وبعد العودة الى فلسطين  والمشاركة في النشاطات التطوعية والمجتمعية والتعليمية لــــ Amideast  تواصلت مؤسسة  الرياضة للحياة  معي لحاجتهم  لمترجم  لفريق مدربين أمريكي لكرة السلة  والمهارات الحياتية  لتنفيذ  منهج الرياضة للتطوير  في المخيم  يركز على تنمية القيادة من خلال الرياضة ،حيث  أحبب فريق العمل والفكرة التي تمثلت بتنظيم ورشات عمل  رياضية  كمرحلة أولى  واستخدامها  فيما  بعد لإحداث أثر على كل شخص نلتقيه ثانية باستخدام الرياضة “.

بعد انتهاء المخيم تواصل مقبول مع القائمين على المؤسسة  والمشاركة معهم باستخدام البرامج الرياضة لتطوير أداء المتدربين ، موضحا انه تطوع بكل  الورشات التدريبية  التى تم  تنظيمها ، وشارك في دورة تدريبية من من ال GIZ ليصبح مدرب مهارات حياتية  وبعدها  بدأ عمله كمدرب  وأُوكلت إليه مسؤوليات ادارية  وساعد بالاشراف والتنظيم .

حصل مقبول على منحة (EVS (European voluntary service  بالنمسامن خلال علاقات المؤسسة  التى تتمثل بالعمل بمركز شبابي  لمدة سنة  حيث تقوم بنشاطات رياضية   وعمل على بناء علاقات  من مختلف الاعمار والعمل بشكل مباشر ويومي  والامور الادارية .

شارك  مقبول بعدد من الاحداث الرياضية التى تنظمها مؤسسة فلسطين للحياة  في  مختلف  الاعمار والمدارس الضفة الغربية لتطبيق  نهج الرياضة كأداة  للتعليم و حل المشاكل المجتمعية ،وتعليم وتطوير المهارات الحياتية، وربطها مع الرياضة والمسارات اليومية والحياتية، مشيرا  أن مؤسسة الرياضة من أجل الحياة  توفر كافة المستلزمات التي تتعلق بتطوير المهارات والقدرات ومنها تهيئة الكوادر التدريبية الفنية لتعليم اليافعين والشباب فنون الألعاب المختلفة التي تلبي حاجة الجميع لمختلف الأعمار والشرائح.

أختتم مقبول حديثه بوصف الرياضة وسيلة لمعالجة أبرز القضايا المجتمعية لذلك تم وضع العديد من المبادرات  القائمة على كرة القدم  والسلة لمعالجة القضايا الاجتماعية  والعلمية، بإعتبارها  ساحة  مهمة يمكن من خلالها  تشكيل الهويات الاجتماعية وقادرة على جمع افراد المجتمع معا ، وتوفير لهم الشعور  بالانتماء  والقدرة على توحيد الامة.