مفاجأة كوتينيو تفتح جميع الاحتمالات أمام نيمار :أخر أخبار ميركاتو الأندية الأوروبية

  • منذ شهر واحد
حجم الخط

وكالات ابومعروف حمودة

كوتينيو ونيمار

وكان كوتينيو الصفقة الأغلى في تاريخ برشلونة، والمنتقل إلى البلوغرانا في يناير 2018 من ليفربول الإنجليزي، مقابل 160 مليون يورو، مرشحًا للدخول في صفقة تبادلية مع باريس سان جيرمان الفرنسي، يعود بمقتضاها مواطنه نيمار دا سيلفا إلى ”كامب نو“، ولكن جاءت الرياح بما لا تشتهي التوقعات.

وقالت تقارير صحفية إن إعارة كوتينيو إلى بايرن ميونخ لمدة عام ستمنح برشلونة 20 مليون يورو، إضافة إلى أن النادي الإسباني سيتخلص من راتب البرازيلي الدولي السنوي والبالغة قيمته 12 مليون يورو، وسوف يتعين على العملاق البافاري دفع 120 مليون يورو إذا أراد الحصول على خدمات كوتينيو بشكل نهائي في صيف 2020.

وفي ظل جنون سوق الانتقالات الصيفية الجارية، التي تغلق أبوابها يوم 2 سبتمبر المقبل، أصبحت جميع الاحتمالات قائمة في صفقة نيمار، وسط تكهنات تشير إلى أن رحيل كوتينيو لم يحدث إلا بعد أن تأكد مسؤولو البارسا من أن العملية نيمار ستنجح لا محالة، أو أن إدارة النادي الكتالوني تضع عينيها على لاعب آخر يستطيع سد الفراغ الذي سيتركه رحيل كوتينيو، حال الفشل في ضم نيمار.

وكشفت صحيفة ”سبورت“ المقربة من نادي برشلونة، خطة النادي الكتالوني لمنع ريال مدريد من التعاقد مع نيمار لاعب باريس سان جيرمان بعدما اشتعل صراع الناديين حول اللاعب.

وبحسب سبورت فقد وصلت رسالة إلى مكاتب برشلونة مفادها أن غاريث بيل لاعب ريال مدريد قريب جدًا من الانضمام إلى بايرن ميونخ بعد إصابة ليروي ساني لاعب مانشستر سيتي.

وخطط بايرن ميونخ بحسب تقارير ألمانية لضم بيل على سبيل الإعارة كبديل لساني المصاب.

وتابعت سبورت أن برشلونة تواصل مع بايرن للانتهاء من صفقة كوتينيو في أسرع وقت ممكن.

وعمل ريال مدريد كثيرًا على التخلص من غاريث بيل؛ من أجل تمهيد مكان لضم نيمار دون إرهاق ميزانية النادي.

وبحسب سبورت، فإنه ”باستثناء معجزة، لن يقدم أي فريق عرضًا لغاريث بيل، وهذا يمهد الطريق لبرشلونة للتعاقد مع نيمار“.

وفي نفس الوقت، فإن الألماني توماس توخيل، مدرب باريس سان جيرمان، فتح الباب أمام احتمال بقاء نيمار مع بطل فرنسا الموسم المقبل، وذلك رغم خروج البرازيلي الدولي من قائمة البي إس جي التي ستواجه رين غداً في المرحلة الثانية من الدوري الفرنسي، ليغ 1.

ورغم أن توخيل اعترف بأنه لا يملك حلًا لأزمة نيمار، فإنه لم يستبعد استمرار القائد السابق لمنتخب البرازيل في صفوف سان جيرمان.

وقال توخيل: ”بالتأكيد فإن فريقنا سيكو أقوى كثيرًا حال وجود نيمار معنا، وهو بكامل لياقته الفنية والبدنية، بالنسبة لي فإنه لا يزال لاعبًا لدينا، ولكني لا أملك حلًا للأزمة، لأن القضية حاليًا بين نيمار وإدارة النادي“.

نابولي يرفض اليأس

رغم أن الكولومبي خاميس رودريغيز، نجم ريال مدريد، انضم إلى قائمة فريقه في المباراة الافتتاحية للدوري الإسباني، الليغا، التي انتهت بانتصار الريال على سيلتا فيغو 3-1، إلا أن نادي نابولي الإيطالي لم ييأس في محاولاته ضم اللاعب.

ولم يشارك رودريغيز في المباراة، إلا أن الإصابات التي ضربت بعض نجوم ريال مدريد أجبرت الفرنسي زين الدين زيدان مدرب النادي الملكي، على الاستعانة بالكولومبي الدولي، إضافة إلى الويلزي غاريث بيل، الذي شارك أساسيًا في لقاء اليوم، وخرج في الدقيقة 75.

وفي هذا السياق، قالت صحيفة ”الماتيو“ الإيطالية إن مسؤولي نابولي لم يرفعوا الراية البيضاء في صفقة رودريغيز، ويرون أن بإمكانهم حسمها في اللحظات الأخيرة من الميركاتو.

وأكدت في تقرير نشرته اليوم السبت، أن إدارة نابولي واثقة تماماً من أن صفقة رودريغيز محسومة سلفاً لصالحهم، وأن الإعلان عنها ”مسألة وقت“ فقط، قبل أن يحصلوا على الضوء الأخضر من إدارة ريال مدريد.

صفقة جديدة في إنتر ميلان؟

قالت شبكة ”سكاي سبورتس“ البريطانية إن نادي إنتر ميلان الإيطالي يرغب في ضم مهاجم ثان إلى صفوفه قبل نهاية الميركاتو الصيفي، وذلك بعد نجاحه في التعاقد مع البلجيكي روميلو لوكاكو من مانشستر يونايتد الإنجليزي.

وأشارت الشبكة، في تقرير نشرته اليوم السبت، إلى أن تجديد المهاجم البوسني إدين دزيكة عقده رفقة ناديه روما الإيطالي، أصاب مسؤولي الإنتر بخيبة أمل، كونهم كانوا يعولون كثيرًا على ضم دزيكو إلى صفوفهم، مقابل رحيل الأرجنتيني ماورو إيكاردي إلى الذئاب.

وأكدت أن إدارة النيراتزوري قررت الخروج من محيط الصفقات في الدوري الإيطالي إلى الألماني، من أجل التعاقد مع المهاجم تيمو فيرنر، لاعب لايبزيغ، الذي كان أحد أهداف نادي ليفربول الإنجليزي في الموسم الماضي.

وينتهي عقد فيرنر، البالغ من العمر 23 عامًا، في منتصف العام المقبل، ولم يُبدِ أي رغبة في التجديد حتى الآن مع ناديه الألماني.

إلا أن العقبة الوحيدة التي تواجه إنتر ميلان في حسم الصفقة هو الاتفاق المبدئي الذي تم بين لايبزيغ وبايرن ميونخ على انتقال فيرنر إلى العملاق البافاري، ولكن هذا لم يمنع النيراتزوري من محاولة ضم اللاعب الشاب، الذي يملك إمكانات هجومية كبيرة.