مسيرة حافلة تستحق الدعم والمساندة

  • منذ 5 أشهر
حجم الخط

محمود السقا

توقفت مسيرة منتخب الكرة الشاطئية عند المنافسة على المركز الثالث في بطولة أمم آسيا، إثر خسارته امام اليابان بستة اهداف مقابل لا شيء في الدور نصف النهائي.

ورغم الخسارة الكبيرة، التي مُني بها “فدائي الشواطىء”، الا انه ما زال يمتلك فرصة المنافسة على التأهل لكأس العالم، حينما يلتقي المنتخب العماني يوم غد، وفوزه، إن شاء الله، كاف لاحتلال المركز الثالث ما يعني انتزاع الميدالية البرونزية، والتأهل للمونديال العالمي، المقرر في الباراغواي.

فرسان منتخب الشواطىء ضربوا أروع الأمثلة في البذل والعطاء واللعب برجولة وقوة وحرارة، رغم انهم صادفوا من العقبات والمُنغصات ما هو كثير وهم في طريقهم للمشاركة في المونديال الآسيوي، ويكفي ان مشاركتهم كان يلفها الضباب، وربما الكثيف، ومع ذلك فقد تحقق الحلم وتواجدوا في تايلند، وكان من الطبيعي ان يستثمروا الفرصة، من خلال الظهور المُشرف والمتوج بالانتصارات، التي تراكمت، شيئاً فشيئاً، حتى وجدوا أنفسهم طرفاً في المربع الذهبي، وهو انجاز رفيع وذو قيمة، ويتطلب من قيادة الحركة الرياضية ان تحتفي بأصحابه وتكافئهم انتصاراً وتعزيزاً لمقولة “لكل مجتهد نصيب”.

أبطال الكرة الشاطئية، يستحقون، ليس فقط، الاشادة والدعم المعنوي، على اهميتهما، بل المادي ايضاً، فقد آن الاوان كي يتم استحداث صندوق، يُخصص لمكافأة اصحاب الانجاز والمواهب في كافة الحقول والمجالات ذات العلاقة، وهذا الامر تطبقه كافة بلدان العالم، الناهضة والنامية، فالانتصارات والانجازات لها أثمان، وإذا اردتم التأكد والتثبت من صحة هذه المعلومة فعليكم بالأشقاء المصريين، وبالامكان مخاطبتهم، من اجل الوقوف على كل صغيرة وكبيرة بهذا الشأن.

شكراً لأبطال الكرة الشاطئية، لأنهم رسموا الابتسامات على الأفواه واكدوا، بالقول والفعل، كيف يكون التفاني؟