*مسرّي : فرص العين وريال مدريد في نهائي كأس العالم للأندية متساوية*

  • منذ 11 شهر
حجم الخط

*مسرّي : فرص العين وريال مدريد في نهائي كأس العالم للأندية متساوية*

 

غزة –

 

أكد علي مسري عضو مجلس إدارة نادي العين الإماراتي، أن حظوظ فريقه في الفوز بلقب كأس العالم للأندية تتساوي مع تلك التي يحظى بها ريال مدريد الاسباني حامل لقب النسختين الماضيتين.

 

جاءت تصريحات لاعب العين السابق، خلال تواجده ضيفاً عبر الهاتف في برنامج كورة عربية الذي يقدمه الزميل وائل عويضة عبر أثير إذاعة أمواج الرياضية الفلسطينية.

 

وقال مسري : ” إن فرص الفوز متساوية، صحيح أن المنافس هو ريال مدريد، لكن النهائيات لا تحكمها أية فروق فنية، هناك ظروف أخرى ستكشف عن هوية المتوج باللقب، مجدداً أن الفروق في المستوى لن تحكم لقاء العين وريال مدريد “.

 

وتابع مسري حديثه بالقول إن تأهل فريقه إلى المواجهة النهائية من كأس العالم للأندية التي تقام منافساتها خلال الوقت الراهن في الإمارات، لم يكن محض صدفة، موضحاً أن العين اقتحم البطولة للمنافسة على اللقب.

 

وقال مسري : ” إن العين بدأ منذ فترة طويلة الإعداد الجاد للمشاركة في كأس العالم للأندية من خلال التعاقد مع لاعبين محترفين قادرين على التألق في المحفل العالمي، مضيفا أن الفريق خاض العديد من المواجهات الودية، وابتعد عن الإصابات قدر الإمكان، فضلا عن الجهد المبذول على إعداد اللاعبين ذهنيا وبدنيا”.

 

وتابع : ” لا يمكن القول إن تأهل العين إلى النهائي جاء بضربة حظ، إنجاز الوصول إلى المواجهة الختامية جاء بمجهود كبير من إدارة النادي واللاعبين، العمل المتواصل والتخطيط المستمر كانا سببين في تحقيق هذا الأمر “.

 

وأضاف : ” دون شك العين قادر على التتويج بلقب كأس العالم للأندية، إذا ما حافظ اللاعبون على المستوى الذي ظهروا به أمام ريفر بليت الأرجنتيني، مؤكدا أن فريقه سيكون منافسا قويا وعنيدا في المباراة الختامية أمام بطل أوربا “.

 

ولفت مسري إلى أن طموحات العين المتزايدة، وآمال الفريق في تحقيق انجاز تاريخي، ستغطي على حالة الإرهاق البدني التي أصابت اللاعبين بفعل خوض أشواط اضافية أمام ويلنغتون وريفر بليت، مؤكداً أن العين قادر على تجاوز هذه الأزمة.

 

كما انتقد مسري النظام المتبع في بطولة كأس العالم للأندية، داعياً الجهات المسئولة لإعادة النظر في هذا الأمر بالقول : ” من غير المنطقي السماح لبطل أوروبا دخول منافسات المسابقة في الأمتار الأخيرة، فيما يكون بطل آسيا مجبراً على خوض المسابقة منذ البداية، الفروقات الفنية بين الأندية ليس مبرراً لاتباع هذا النظام، جميع الأندية يجب أن تخوض عدد موحد من اللقاءات “.

 

وفي ختام حديثه خص مسري إذاعة أمواج الفلسطينية وبرنامج كورة عربية بمعلومات خاصة كشفت عن حصول لاعبي فريق العين على مكافآت مادية كبيرة بعد الوصول إلى نهائي كأس العالم للأندية، موضحاً أن الفريق إلى جانب الجوائز المالية، حصل على دعم معنوي كبير بفعل هذا الإنجاز التاريخي.