مركز أطلس الشبابي ونقابة الصحافيين يفتتحان دورة “مدخل الى فنون التحرير الصحفي”

  • منذ سنتين
حجم الخط

ولاء أبو شريفة – غزة

افتتح مركز أطلس الشبابي بالتعاون مع نقابة الصحافيين الفلسطينيين يوم الأحد دورة تدريبية بعنوان مدخل إلى فنون التحرير الصحفي في مقر النقابة بغزة، وذلك ضمن مشروع تحسين اداء الأندية ومراكز الشباب في قطاع غزة بإشراف المجلس الأعلى للشباب والرياضة.

وحضر الافتتاح كلا من “الدكتور ابراهيم زقوت مسئول التدريب والتطوير بالنقابة، و معين فرج المدير التنفيذي بمركز أطلس الشبابي، وناصر عطاالله عضو بنقابة الصحافيين، ووجيه النجار سكرتير لجنة العضويات بالنقابة، وسليمان أبو عويضة عضو مجلس إدارة بمركز أطلس”.

واستهدفت الدورة 20 صحفي وصحافية من طلاب الإعلام بجامعات القطاع المختلفة.

وقال الدكتور إبراهيم زقوت مسئول التدريب والتطوير بالنقابة:” إن النقابة تنتهج خلال سنوات عملها القيام بسلسلة دورات متخصصة تحاول أن ترتقي بأداء طلاب الجامعات من تخصص الإعلام”.

واوضح زقوت أن النقابة تفكر دائما بالموضوع الإعلامي على أساس انه تطوير مهارات الكادر الإعلامي الفلسطيني بالمؤسسات الفلسطينية الإعلامية والصحفية.

وبين زقوت أن غزة تعاني في مجال الإعلام الرياضي وهذه المعاناة تتطلب منا جهد اكبر من الجهد الذي نقوم به، والآن نبحث على إيجاد دورات متخصصة في موضوع الإعلام الرياضي حتى نصل إلى تشريف رياضتنا الفلسطينية وإعلامنا الرياضي.

وأكد زقوت أن نقابة الصحافيين تسجل اعتزازها بكل الطلاب والطالبات الراغبين بحضور هذه الدورة، مشيدا بدور هذه الدورات في صناعة جيلا صحفيا رياضيا ذا مقدرة على تحمل رسالة الإعلام الفلسطيني .

وشكر زقوت مبادرة مركز أطلس الشبابي وشبكة أطلس سبورت، مؤكدا على ان هذه الدورة تطرق بوابة امل في ايجاد صحافيين واعلاميين رياضيين يمكن ان يكونوا هم راس الحربة بالايام القادمة.

بدوره، شكر معين فرج المدير التنفيذي لمركز أطلس الشبابي استضافة النقابة لهذه الدورة، متوجها بكل الشكر لنائب نقيب الصحفيين الدكتور تحسين الاسطل.

وأوضح فرج أن شبكة اطلس سبورت ومركز أطلس الشبابي أخذا على عاتقهما إقامة العديد من الدورات للإعلاميين الرياضيين، للتأكيد على دور الإعلام الرياضي في مجال فضح ممارسات الاحتلال الإسرائيلي بانتهاكه للرياضة الفلسطينية، لافتا إلى ان التحديات كبيرة وفلسطين نجحت  بقيادة اللواء جبريل الرجوب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة بفضح الممارسات الإسرائيلية وتعريتها أمام العالم اجمع.

وأثنى فرج على الدور الكبير الذي يقوم به اللواء جبريل الرجوب والوزير عصام القدومي ودعمهم المتواصل للإعلام الرياضي الفلسطيني وتأكيدهم على أن الإعلام الرياضي هو شريك في تنمية الشباب والرياضة في فلسطين.