أحداث الساعةسلايدرمحلي

مبدأ تكافؤ الفرص..

كتب بدر مكي- القدس
قام اتحاد كرة القدم بتوزيع لوائح وتعليمات بطولة دوري المحترفين بعيد إجراء القرعة..وما يهمنا هنا بعض الأمور التي تم الحديث عنها.. ومنها عدد اللاعبين في كشف المباراة وعدد الايميلات..وقد تعاطى الاتحاد بإيجابية مع عدد 22 في كشف المباراة و5 تبديلات..وهذا ما يزيد من خيارات المدراء الفنيين للأندية..
ولكن الأمر الذي يحتاج إلى ترو ربما..او دراسة معمقة.. هو إجراء اللقاءات على ثلاثة ملعب فقط..الأمريكية شمال..الشهيد فيصل وسط..وبومدين جنوب..
في هذه العجالة..ان مبدأ تكافؤ الفرص ينتفي..ولا يتم العمل به..ويطاح به..في حال اقيمت المباريات على 3 ملاعب فقط..
وبالتالي فإن مبادىء العدالة..والتنافس الشريف في الدوري تشوبها شائبة ..وهذا يتطلب من القائمين على هذا الاجتهاد في شأن المسابقة ان يحاولوا ترتيب الجدول بما يتلاءم مع تحقيق مبادىء العدالة ..في توزيع المباريات..وسيكون ذلك من الصعوبة بمكان ..حيث سيطال الظلم عديد الفرق .وهذا شيمس مبادىء اللعب النظيف المقرون بالتنافس الشريف..
وربما يفضل العودة إلى الملعب الريفي لكل فريق وفق بروتوكول صحي صارم..او زيادة عدد الملاعب لتقام المباريات على ملاعب محايدة لكل الفرق..وذلك أضعف الإيمان..
وفي الخلاصة ..ان الذي يلعب على ملعبه غالبا له الأفضلية بالنتيجة..رغم ان المباريات تقام بدون جمهور..
كما ان مبدأ تكافؤ الفرص..تم الاعتماد عليه بعدم هبوط هلال القدس في دوري عام 97..96..
القرار رئاسي. .حين شاب الدوري انتفاء مبدأ العدالة في توزيع المباريات..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق