مباراة ريال مدريد ضد العين.. هل يكمل مودريتش عامه السعيد بحصد لقب مونديال الأندية؟

  • منذ 11 شهر
حجم الخط

ينتظر جمهور نادي ريال مدريد الإسباني لقبًا جديدًا، حين يواجه الفريق الملكي نظيره العين الإماراتي، في نهائي بطولة كأس العالم للأندية التي تستضيفها الإمارات مساء السبت.

ويطمع ريال مدريد في الحفاظ على اللقب العالمي للنسخة الثالثة على التوالي، وهو إنجاز فريد لم يتحقق من قبل، كما يدخل الكرواتي لوكا مودريتش لاعب وسط ونجم ريال مدريد النهائي بطموح التتويج لإكمال عامه السعيد الذي شهد إنجازات رائعة في مسيرته الكروية.

وتستعرض شبكة “إرم نيوز” أبرز ملامح عام مودريتش الذي يسعى لختامه بشكل رائع بحصد لقب مونديال الأندية:

الكرة الذهبية

حصد لوكا مودريتش الكرة الذهبية عن جدارة في جائزة الأفضل بالاتحاد الدولي “فيفا” THE BEST، وأيضًا استفتاء الكرة الذهبية من مجلة “فرانس فوتبول” وهو الأمر الذي يؤكد أن النجم الكرواتي هو الأفضل في العام الحالي.

ولم يكن يتوقع مودريتش في بداية العام أن يحصل على كل هذه الإنجازات التاريخية في مسيرته، وهو ما يؤكد أنه يعيش عامًا استثنائيًّا في مشواره الكروي.

إنجاز المونديال

وحقق مودريتش إنجازًا فريدًا في بطولة كأس العالم الأخيرة في روسيا مع منتخب كرواتيا بالوصول للدور النهائي قبل الخسارة أمام فرنسا في المباراة النهائية.

وقال ضياء السيد، المدير الفني للاتحاد الإماراتي لكرة القدم الأسبق، لشبكة “إرم نيوز” إن نجاحات مودريتش في المونديال هي نقطة فاصلة ومهمة في كل سباقات الجوائز خلال العام الجاري.

وأضاف “مودريتش حقق إنجازًا تاريخيًّا مع زملائه بمنتخب كرواتيا، وأعتقد أن الجوائز التي حصدها نتاج عمله مع زملائه بالمنتخب تحديدًا بشكل أكبر من ريال مدريد”.

نجاحات ريال مدريد

قدّم مودريتش عامًا استثنائيًّا مع ريال مدريد الإسباني أيضًا بعد أن تُوِّج بلقب دوري أبطال أوروبا للعام الثالث على التوالي، وهو إنجاز فريد لم يتحقق من قبل.

ورغم ضياع التتويج بلقبي الدوري وكأس الملك وأيضًا كأس السوبر الأوروبي إلا أن مودريتش تصدر المشهد مع نجوم ريال مدريد بعد الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا.

ويسعى مودريتش لإكمال هذه النجاحات بحصد لقب كأس العالم للأندية هذا الموسم في ختام العام الأجمل في مشوار النجم الكرواتي.

بطولة خاصة

تُعد بطولة كأس العالم للأندية خاصة جدًا بالنسبة لمودريتش، لأنها تأتي كأول بطولة لريال مدريد في غياب كريستيانو رونالدو النجم البرتغالي.

ويسعى مودريتش لإثبات جدارته من خلال الفوز بهذه الجوائز بتأكيد دوره في قيادة الفريق للقب مهم في كأس العالم للأندية بعد رحيل رونالدو.