مؤسسة أمواج الرياضية تحتفي بأبطال الإرادة لعام (2017)

  • منذ سنتين
حجم الخط

كتب أسامة أبو عيطة: عدسة: يوسف بعلوشة

احتفت مؤسسة أمواج بأبطال الإرادة لموسم (2017) من ذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك خلال حفل الغداء الذي أقيم بفندق المتحف ظهر أمس الثلاثاء على شاطئ بحر غزة.

وأقيم الاحتفال بحضور عبد السلام هنية رئيس مؤسسة أمواج، وحشد كبير من القيادات والكوادر الرياضية، إضافة لممثلي اللجنة البارالمبية، برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، شركة جوال، جمعية الفلاح الخيرية، الصليب الأحمر، والمكرمين من الأندية المتوجة، نادي الهلال الأحمر، نادي البسمة، نادي الصداقة، نادي الجزيرة الرياضي، نادي السلام الرياضي، ونادي البسمة الرياضي.

وأكد هنية في افتتاح كلمته فخره واعتزازه بفئة ذوي الاحتياجات الخاصة، من أبطال الإرادة، مستذكراً الشهيد البطل وأيقونة القدس إبراهيم أبو ثريا، الذي قدم روحه رخيصة فداءً للوطن، في ثورة القدس، قائلاً :”سنبقى نعتز ونفتخر إلى الأبد بما قام به الشهيد البطل أبو ثريا، حينما خرج منتفضاً وثائراً على قرار الرئيس الأمريكي، الذي أكد اعترافه بمدينة القدس كعاصمة للكيان المحتل، ورغم إعاقته الجسدية لم يكتفي بالجلوس في البيت”.

وأضاف :”نفتخر بالأبطال الذين مثلوا الوطن فلسطين، وحققوا إنجازات تاريخية في المحافل العربية، الآسيوية، وحتى الدولية، ونالوا ميداليات متنوعة في العديد من الألعاب”.

وأثنى هنية على الأندية الغزية التي فتحت أبوابها لفئة الأبطال ذوي الإرادة، والذين شكلوا فرقاً في ألعاب مختلفة، أبرزها ألعاب القوى، الكرة الطائرة جلوس، كرة الطاولة، السباحة، والسلة، والعديد من الألعاب.

وفي ختام كلمته أكد هنية على أنه رفقة الأخوة في المجلس الأعلى، واللجنة البارالمبية، يقومون بالتواصل شبه الدائم مع اللواء جبريل الرجوب، والوزير عصام القدومي، وذلك بهدف الارتقاء والعمل على رفعة شأن هذه الفئة التي تستحق من جميع المؤسسات والكوادر الوطنية والرياضية على حد وصفه.

وقدم الأخ كامل أبو الحسن نائب رئيس اللجنة البارالمبية خلال كلمته شكره الجزيل لمؤسسة أمواج ورئيسها عبد السلام هنية، ولجميع المؤسسات الداعمة لأبطال وفئة ذوي الاحتياجات الخاصة، قائلاً :”شكراً لكم من كل قلوبنا على ما تقدموه من دعم مختلف لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة، ومعاملتهم مثل الأسوياء، وإقامة الاحتفالات والتكريمات لهم، وتقديم المكافآت المالية”.

وأشار خلال كلمته إلى اعتزازه بجميع أبناء هذه الفئة، الذين تعرض معظمهم لمآسي كبيرة، ولكنهم أصروا على مواصلة طريقهم، وتصميمهم على المشاركة والاندماج، وممارسة الألعاب الرياضية، وهذا يدلل على العزيمة الكبيرة التي يمتلكوها حسب قوله.

وأعلن في ختام كلمته عن إطلاق اسم الشهيد إبراهيم أبو ثريا، وذلك على جميع المسابقات والبطولات التي ستقيمها اللجنة البارالمبية، تكريماً واعتزازاً وحفظاً لذكرى الشهيد البطل.

وعرضت مؤسسة أمواج “فيديو” عن الشهيد أبو ثريا، يجسد فيه بعض ما قدمه الشهيد من مواقف وطنية ووحدوية، وبعدها قدمت فرقة البوادي عرضاً فنياً للدبكة الشعبية، على أنغام الأناشيد الوطنية والثورية.

وفي نهاية الاحتفال كرمت مؤسسة أمواج جميع الداعمين، الرعاة، المؤسسات الداعمة، والأبطال المتوجين، وممثلي الأندية التي تمارس الألعاب البارالمبية، كما قدمت جمعية الفلاح الخيرية المكافآت المالية للأبطال.