ر
أحداث الساعةسلايدرمحليمستجدات أطلسملفات ساخنة

لمصلحة من.. الحكام في دائرة الاستهداف

لمصلحة من.. الحكام في دائرة الاستهداف

غزة-مصطفي صيام

على مدار المواسم الرياضية الماضية شكل الحكام صمام أمان البطولات التي ينظمها اتحاد الكرة، والتي توجت بخروج المباريات إلي بر الأمان في مواسم استئنائية كان فيها الحكام سبباً رئيسيا في إنجاحها، متحدين كافة الظروف والتحديات التي واجهتهم على مختلف الصعد.

ولا يختلف اثنان على أن أخطاء التحكيم واردة في كل بطولات العالم بإعتبارها جزء من اللعبة والتي تستفيد منها كافة الفرق، إلا أن الحكم الفلسطيني أثبت تميزه وقدرته على إدارة المباريات قياسا بما يحدث في البطولات الخارجية.

ولعل الظروف الصعبة التي يعيشها الحكام في فلسطين بشكل عام وحكام المحافظات الجنوبية بشكل خاص، لا يزال يقدم الحكم الفلسطيني نموذجاً مثاليا في الإصرار وتحدي كافة العقبات بالاستهداف المباشر من قبل الاحتلال الإسرائيلي ومنعهم من الالتحاق بالدورات الخارجية من حهة، وقلة الإمكانيات والحوافز من جهة أخرى.

لجنة الحكام باتحاد الكرة تبذل جهوداً كبيرة في الإشراف على مباريات الدوري العام، ومواكبة التطورات الدولية من خلال إقامة ورشات التطوير والتأهيل للحكام، ومتابعة الحكام من خلال التقييم الدائم لادائهم ومعالجة الأخطاء وتصحيحها وفق رؤية واضحة تعمل بها اللجنة على مدار سنوات طويلة.

ولا يخف على أحد الهجمة التي يتعرض لها الحكام من قبل البعض واستهداف لجنة الحكام بشكل مباشر والتي باتت واضحة بالسعى إلي تدمير منظومة التحكيم واستخدام كافة الأدوات لمهاجمة الحكام وتوجيه الاتهامات بحقهم وإثارة الجمهور الرياضي ضدهم للنيل منهم.

إبراهيم أبو العيش أمين سر لجنة الحكام باتحاد الكرة أعرب عن استيائه الشديد من المحاولات التي يسعى فيها البعض لاستهداف منظومة التحكيم بشكل مباشر، محذرا من اللغة التي يتم استخدامها ضد الحكام والتي وصلت إلي حد الإساءة الشخصية لهم.

وقال أبو العيش ان اتحاد الكرة ولجنة الحكام تتابع الحملات الممنهجة التي تقوم بها بعض الجهات لاستهداف الحكام والمساعى التي تحاول فيها تلك الجهات لتدمير منظومة التحكيم بشتى الطرق.

وأكد أبو العيش أن لجنة الحكام متماسكة، ولن تثينها تلك المحاولات للقيام بواجباتها وإدارة البطولات التي ينظمها اتحاد الكرة بكفاءة عالية.

وأشاد أبو العيش بالمسؤولية الكبيرة التي يقدمها الحكام وعدم الاكتراث لكل المحاولات التي تسعى للتقليل من دورهم، والالتزام بالأمانة الملقاة على عاتقهم للحفاظ على استمرار المسيرة الرياضية.

وأضاف أبو العيش أن لجنة الحكام كانت ولا زالت الجسم الذي يحتضن جميع الحكام بتوجيهات ودعم المكتب التنفيذي لاتحاد الكرة، ولن تذخر جهداً في سبيل إنجاح المسابقات الرياضية بوجود كتيبة مميزة من الحكام الشباب والحكام الدوليين وأصحاب الخبرات الواسعة في التحكيم.

وأشار أبو العيش إلي أن اللجنة تعمل وفق رؤية متكاملة على صعيد التطوير والتأهيل وابتعاث الحكام للحصول على الشارات الدولية، موضحاً أن اللجنة أشرفت على تنظيم العديد من ورشات العمل للحكام وتنفيذ الاختبارات الخاصة بتطوير وتأهيل الحكام.

وتابع أبو العيش أن اللجنة تتابع بشكل دائم أداء الحكام خلال المباريات وتسعى إلي تقليل الأخطاء ومعالجة كافة الحالات، و معاقبة الحكام في حال ثبوت وقوعهم بالأخطاء بهدف تصحيح الأداء، مشيراً إلي الدور الكبير الذي يقوم به أعضاء لجنة الحكام والمقيمين خلال المباريات.

وأوضح أبو العيش ان أخطاء الحكام موجودة بإعتبارها جزء من اللعبة، الأمر الذي يزيد المسؤولية الملقاة على عاتق اللجنة للحد من تلك الأخطاء ومعالجة كافة السلبيات التي قد يقع بها بعض الحكام.

وأكد أبو العيش ان لجنة الحكام متاحة أمام الجميع وجاهزة للاستماع لأي جهة، بما يساهم في التطوير والتصحيح، ولن تقبل الإساءة لها بهذه الطريقة المؤسفة.

ويبقى السؤال.. لمصلحة من الهجمة المنظمة التي تستهدف منظومة التحكيم وإثارة الجمهور الرياضي ضدهم…

ر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق