الدوري الممتاز.. انتصار ثمين للعميد وخدمات رفح يتعادل مع ضيفه الشجاعية

  • منذ 11 شهر
حجم الخط

غزة-اطلس سبورت

فرض التعادل الايجابي على لقاء خدمات رفح وضيفه اتحاد الشجاعية، فيما حقق العميد فوزاً ثميناً على حساب الهلال، وذلك ضمن مباريات الأسبوع الثاني عشر من إياب مسابقة دوري الدرجة الممتازة الغزي.

خدمات رفح × اتحاد الشجاعية

فرض التعادل الايجابي نفسه على لقاء فريقي خدمات رفح وضيفه اتحاد الشجاعية، ليرفع الأول رصيده إلى 25 نقطة وظل متصدراً، فيما رفع الثاني رصيده إلى 17 تقدم وهبط للمركز السابع مؤقتا.

شوط أول قدم فيه الفريقان مستوى هجومي قوي، فحاول متصدر الدوري مواصلة تصدره للدوري، فيما بحث اتحاد الشجاعية عن التوغل للأمام.

ولم ينتظر الضيف الشجاعية طويلاً بعد أن تمكن من خطف المبادرة بهدف أول عبر كرة وصلت لسالم وادي داخل الصندوق، سددها قوية باغت فيها حارس الخدمات د5.

  تقدم للشجاعية، حاول معه تامين النتيجة لكن تسديدة علاء عطية لم تشكل خطورة.

ومن عرضية محمد حجاج يرتقي لها سامي قعدان بالرأس، يبعدها الحارس أحمد الجرو بصعوبة.

وظل الخدمات يضغط بقوة، ومن عرضية هلال غواش على رأس مهيب أبو حيش يتألق الحارس الجرو ويبعد الكرة، وحاول جهاد أبو رياش الوصول للشباك لكن تسديدته سهلة للحارس.

ومع نهاية الشوط الأول، يهدر سالم وادي فرصة تعزيز النتيجة، لكن كرته تعامل معها الحارس عطايا جودة.

شوط ثان، يدخل خدمات رفح بضغط قوي، ومن ركنية نفذها محمد حجاج ترتد على الصندوق لأنس الشخريت الذي يسددها أرضية زاحفة داخل الشباك ليتعادل لفريقه د54.

 يدخل محمد نوفل ويخرج أيمن شلح للشجاعية، بينما دخل من الخدمات عماد فحجان وغادر معتز النحال.

ومن عرضية رائعة لغواش يرتقي لها فحجان بالرأس، يبعدها أيضا الحارس الجرو ويحمي شباك من هدف ثان محقق.

ويجري خدمات رفح التبديل الثاني، بدخول أحمد حماد، لتعزيز الجانب الهجومي ومن ثم دخول محمود النيرب، إلا أن التبديلات لم تكن كافية، لينتهي اللقاء بالتعادل الايجابي بهدف لكل فريق.

أدار اللقاء: أشرف زملط، وساعده محمد الغول وخالد بدير، وخالد أبو الخير رابعاً.

الهلال × غزة الرياضي

حقق فريق غزة الرياضي فوزاً ثميناً على الهلال بهدف دون رد، ليقفز للمركز الخامس برصيد 18 نقطة وبجانب الرابع، فيما ظل الهلال عند 19 نقطة بالمركز الثالث مؤقتا.

مباراة جاءت ندية بين الفريقين، حيث لعب الهلال بأفضلية هجومية، فيما اعتمد على الرياضي على الهجمات السريعة للوصول للشباك.

ومن أول هجمة سريعة للرياضي، ينتقل منصور أبو غنيمة بكرة يمررها لزميله ثائر أبو عبيدة لم يتردد في ترجمة الفرصة لهدف أول في شباك الحارس إياد أبو دياب د37.

وفي الشوط الثاني، دخل الهلال كالعادة ضغط قوي للوصول لشباك الرياضي، لكن جميع الكرات تكسرت أمام المدافعين، مع محاولات كل مدرب إجراء تبديلاته، لينتهي اللقاء بفوز ثمين للعميد بهدف دون رد.

أدار اللقاء: عماد مرجان، وساعده نادر أبو هجرس وفادي السمهوري، وسامح القصاص رابعاً.