أحداث الساعةسلايدرمحلي

لاعب غزي يروي تجربته في الحجر الصحي وينصح العامة

متابعة:ابومعروف حمودة

يستيقظ الشاب حسن أبو زعيتر لاعب نادي خدمات جباليا ومنتخب فلسطين لكرة الطائرة, الساعة 10 صباحا, تمهيدا لقضاء حياته اليومية الروتينية, التي بات معتادا عليها في مدرسة “رودلف فالتر” بدير البلح في المنطقة الوسطى خلال الفترة الأخيرة. ويتواجد أبو زعيتر برفقة العشرات, الذين عادوا لغزة عبر معبر البري برفح جنوب القطاع, منذ حوالي 10 أيام في المدرسة, لضمان قضاء فترة الحجر الصحي بعيدا عن الناس, والتي تبلغ مدتها 14 يوما, في إطار إجراءات الحد من انتشار فيروس “كورونا” المستجد. تجربة صعبة ويؤكد اللاعب الشاب “23 عاما”, أنه عانى كثيرا في الأيام الأولى له داخل الحجر الصحي, قبل أن يتعوّد على الأجواء بعد ذلك, لا سيما في ظل بساطة الحياة والأجواء الرائعة برفقة الأشخاص المتواجدين معه, وفقا لوصفه. ويقول لـ”الرسالة نت”: “بصراحة لم أكن أتخيل أني سأتواجد بعيدا عن أهلي هذه الفترة, لكني فعلت ذلك لأجل المصلحة العامة”. ويضيف: “أصبحنا في المدرسة عائلة واحدة, كل شيء نطلبه يتوفر لنا, ولا يوجد أحد قصّر معنا, لكن بالنسبة لي كرياضي بالتأكيد أنا متعود على الخروج يوميا, وهذا الأمر ممنوع علي حاليا”. وبيّن أنه لن ينسى هذه التجربة في حياته, كونه يمرّ بها لأول مرة, على غرار المئات من عامة الناس في قطاع غزة, شاكرا كل من تواصل معهم منذ دخولهم فترة الحجر الصحي, على رأسهم عبد السلام هنية عضو المجلس الأعلى للشباب والرياضة والأمين العام المساعد. “إدمان” الرياضة ورغم أنه بعيد عن ناديه خدمات جباليا في الفترة الحالية, إلا أن أبو زعيتر لم ينس تعلّقه بكرة الطائرة, إذ وُفّرت له الشبكة والكرة الخاصة باللعبة, ما جعله يلعب مع المحجورين بشكل يومي. ويؤكد أن الرجوع لممارسة اللعبة المفضلة له, ساهم في تعرفه على أصدقاء جدد, إذ أصبحت لديهم مباريات يومية في الحجر الصحي, ما أضاف الكثير من أجواء المرح والسعادة, اللتين كانتا مفقودتين في البداية. كما تم توفير كرة قدم أيضا, الأمر الذي جعل البعض ينشغل بخوض مباريات فيما بينهم في هذه اللعبة, لكسر “الروتين” اليومي. نصائح للعامة وطالب لاعب منتخب فلسطين لكرة الطائرة, عامة الشعب بالالتزام في بيوتهم, للحد من انتشار “كورونا”, وتنفيذا للتعليمات الصادرة عن وزارتي الصحة والداخلية. وأصيب 9 أشخاص عائدين لقطاع غزة بفيروس “كورونا” مؤخرا, إلا أنهم يتواجدون في الحجر الصحي, لضمان عدم الاختلاط بالناس. وبيّن أن تناول الغذاء الصحي والفواكه الطازجة والحفاظ على النظافة الشخصية, هم أفضل الأشياء التي تضمن للإنسان السلامة التامة, وفقا لما أخبرهم به الأطباء. يشار إلى أنه من المقرر أن تنتهي فترة الحجر الصحي لأبو زعيتر والعشرات من الذين يتواجدون معه, خلال حوالي 4 أيام, لأجل لقاء عائلته لأول مرة منذ 45 يوما, كونه شارك مع خدمات جباليا في البطولة العربية الـ38 لكرة الطائرة, التي جرت في جمهورية مصر العربية خلال النصف الثاني من فبراير الماضي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق