كيف احبط اياكس ومدربه مخططات توتنهام وبوتشيتينو امام الجمهور الانكليزي؟

  • منذ 8 أشهر
حجم الخط

متابعة.ابومعروف حمودة

حقق ​أياكس أمستردام​ الهولندي فوزا مهما على ​توتنهام​ هوتسبيرز بهدف يتيم ضمن ذهاب الدور النصف النهائي من ​دوري أبطال أوروبا​ لكرة القدم، والتي استضافها ملعب “توتنهام ستاديوم” في العاصمة الإنكليزية لندن. المدير الفني لأياكس إيريك تين هاغ لعب المباراة بالرسم التكتيكي 4-3-3 مع تاديتش، زياش ونيريس في خط الهجوم، بينما لعب المدير الفني لتوتنهام ماوريسيو بوتشيتينو بالرسم التكتيكي 3-1-4-2 مع لوكاس مورا ولورينتي في خط الهجوم.

الشوط الأول:

بدأأياكس المباراة بطريقة رائعة كعادته حيث تحرك للأمام بشكل مرن وسريع مع ترابط بين الخطوط الثلاثة ما أجبر توتنهام على العودة للخلف وتحمل عبء المباراة الدفاع.ي لكن أياكس، ومن خلال الكرات القصيرة والبينية، نجح في تسجيل هدف التقدم عند الدقيقة 15 عبر فان دي بيك. ومع التقدم بهدف، لم يتراجع الفريق للخلف بل استمر في تحركاته الهجومية مع غياب كلي من توتنهام الذي كان غير قادر على استرجاع الكرات، فاكتفى بأداء الأدوار الدفاعية ومتابعة أياكس الذي استمر بنقل سلس للكرات واللعب بشكل جماعي للأمام مع تضييق المساحات بين لاعبيه ليحصل على عدة فرص لتسجيل هدف ثان. وبعد مرور 25 دقيقة، بدأ توتنهام بمحاولة التحرك أكثر في وسط الملعب مع السعي للضغط العالي على حامل الكرة لتشهد الدقيقة 39 إصابة قلب دفاع توتنهام فيرتونغين ودخول سيسوكو مكانه. الدقائق الأخيرة من هذا الشوط شهدت تحسنا نوعا ما في أداء توتنهام دون اي تغيير في النتية فنياً وتسجيلاً.

الشوط الثاني:

حاول توتنهام بدء الشوط الثاني بطريقة مغايرة عبر السعي لفرض السيطرة على خط الوسط وأخذ المبادرة الهجومية لكن اندفاعه للأمام ترك العديد من المساحات في الخط الخلفي مع انكشاف الثلاثي الدفاعي للفريق وسرعة أياكس في التحول من الدفاع إلى الهجوم، ليحاول الفريق الانكليزي التحرك هجوميا عبر طرفي الملعب، لكن دفاع أياكس وبدعم من ثلاثي خط الوسط الذي يعود للمساندة عند الحاجة، كان ناجحا في التعامل مع تلك الكرات ليقوم مدرب أياكس بتبديله الأول مع دخول مزرعاوي مكان شون لإعطاء نزعة دفاعية أكثر لخط الوسط.ومع تراجع نسبي من الفريق الهولندي للخلف اعتمد توتنهام على الهجمات المرتدة السريعة والتي كانت خطرة على مرمى الحارس لوريس لان الهجوم الهولندي تميز بسرعته وقدرته على التلاعب بالمدافعين. ولجأ بوتشيتينو الى تفعيل عمل الأظهرة ودخول ظهيرين جديدين هما بن ديفيس وفويث، مكان تريبير وداني روز ليحاول توتنهام من جديد لعب الكرات العرضية دون تأثير في النتيجة.

ملاحظات عامة:

1. يجب التوقف أمام الشخصية المميزة التي ظهر بها أياكس طوال المباراة وهذا يعود بالطبع للعمل المميز للمدرب تين هاغ حيث رأينا نسخة رائعة من فريق يتبادل المراكز الهجومية بشكل سلس ويسيطر على خط وسط الملعب مع إيقاع لم يهدأ أبدا طوال 90 دقيقة رغم اللعب خارج الأرض.

2. بدأ أياكس المباراة بشكل مميز للغاية حيث سيطر كليا على أول 30 دقيقة مع نسبة استحواذ وصلت إلى 71 بالمئة، وهذا يدل على التحضير المميز من قبل مدرب أياكس للمباراة ومعرفة كيفية السيطرة على اللقاء، والأهم هو الجماعية في الأداء وعدم الخوف وهي صفات فني ميزت أياكس هذا الموسم.

3. رغم التحسن الواضح في أداء توتنهام خلال الشوط الثاني، بدا الفريق من دون أي نزعة هجومية واضحةواكتفى باللعب من طرفي الملعب دون نجاح،ولم تشهد المباراة أي فرصة حقيقية لتوتنهام على أرضه وبين جماهيره خلال 90 دقيقة وهو أمر بالطبع غير مقبول للفريق الإنكليزي.