أحداث الساعةسلايدرمحلي

كوماندوز الهلال يتخطى الكبار

كوماندوز الهلال يتخطى الكبار

كتب : إبراهيم المدهون

أن تعتمد على ذاتك تلك مسألة توحي بأنك شخصية إدارية ناجحة و غير قابلة للانكسار أو الانهزام و في علم الإدارة تعتبر من أهم عوامل النجاح الاعتماد على النفس ,لأنك تستنفر كل طاقاتك للوصول لهدف المنشود , نادي الهلال الرياضي تأسس في العام 1993 بمنطقة الرمال ويقع المقر الرئيسي في منطقة السودانية شمال مدينة غزة ونادي الهلال مؤسسة رياضية ثقافية اجتماعية و يعتبر من الأندية الرياضية التي خطت خطوات متقدمة إلي الأمام , و أصبح له حضور فعال في جميع الألعاب الفردية و الجماعية التي تنظمها اللجنة الاولمبية الفلسطينية و الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم .

 الأستاذ عامر أبو رمضان رئيس نادي الهلال الرياضي يعمل بشكل احترافي في الإدارة من خلال مواكبه التطور الموجود على الساحة الرياضية ,ومن أجل المنافسة على الألقاب و البطولات للفريق الأول , بحث الأستاذ عامر أبو رمضان عن طرق و أساليب علمية من أجل تطوير أداء الفريق , فسعى جاهدا إلي تأسيس الأكاديميات لكرة القدم و استعان بأفضل المدربين و الإداريين للإشراف على هذه الأكاديميات التي تعتبر رافد للفريق الأول الذي اثبت بأنه فريق لا يستهان به و أصبح يلعب بطريقة متوازنة ما بين الهجوم و الدفاع و تخلي عن الطريقة الدفاعية التي تعتمد في المقام الأول على الهجمات المرتدة و قد أطلاق المحللين و النقاد الرياضيين اسم الغزلان على فريق الهلال لكرة القدم لخفة و سرعة مهاجميه في صنع الهجمة السريعة .

الكثير من الأندية و المنتخبات اعتمدت بعض الألقاب كرموز لها كدلالة على القوة و الشجاعة و السرعة التي يمتلكها عناصر الفريق , و خاصة في عالم كرة القدم فلكل منتخب و نادي لقب خاص به و أصبحت الألقاب تأخذ حيزا لدى اللاعبين و الأندية و الإعلاميين , و أصبحت ذات مكانه في كلمات المعلقين و المراسلين و المحررين و حتى في صيحات الجماهير .

فمن الآن أصبح يلقب الهلال ” كوماندوز الهلال ” بعدما تخلي عن الطريقة الدفاعية المعتادة التي عودنا عليها منذ سنوات , ملحمة الفن و الإبداع الكروي الهلال ” كوماندوز ” أصبح الهلال الآن مطالبا بالظهور بشكل مغاير في اللقاءات المقبلة نظرا للمستوى الراقي الذي ظهر به في مرحلة الإياب من دوري الدرجة الممتازة لكرة القدم لأندية قطاع غزة ” المحافظات الجنوبية ” , و تحقيق فوزين متتاليتين على الأهلي الفلسطيني و شباب رفح و احتلاله مؤقتا المركز الرابع برصيد 19 نقطة .

 و سر نجاح و تألق الفريق في الآونة الأخيرة المدير الفني الشاب حازم الوزير الذي قدم كل شيء للفريق في ظل وجود نخبة مقاتلة يقودها قائد الفريق إحسان أبو دان , كوماندوز الهلال أصبح حديث الشارع الرياضي الفلسطيني فهو انتقل من فريق مكافح إلي فريق شرس , يصول و يجول في أرجاء الملعب لتحقيق مبتغاة و حصد النقاط , لأنه أثبت للجميع بأنه فريق منافس يسعي لتحقيق الانجازات و البطولات في السنوات المقبلة و لن يرضي إلا بالمربع الذهبي و كلنا أمل في كوماندوز الهلال أن يقدم العروض التي تليق بلقب الجديد .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق