كاسياس: “كل الأمور تحت السيطرة” بعد أزمة قلبية

  • منذ 6 أشهر
حجم الخط

وكالات.ابومعروف حمودة

تعرض إيكر كاسياس (37 عاما) قائد منتخب إسبانيا الفائز بكأس العالم في 2010 لأزمة قلبية خلال تدريبات بورتو المنافس في دوري الدرجة الأولى البرتغالي لكرة القدم اليوم الأربعاء لكنه قال لاحقا عبر تويتر من داخل المستشفى إن “كل الأمور تحت السيطرة”.

وكان بورتو قال في بيان على الإنترنت “تعرض إيكر كاسياس لأزمة قلبية حادة خلال تدريبات الفريق اليوم الأربعاء.

“توقف المران على الفور من أجل تقديم المساعدة الطبية للحارس الموجود حاليا في مستشفى بورتو. حالة كاسياس جيدة ومستقرة وتم علاج مشكلة القلب”.

وفي وقت لاحق كتب كاسياس على تويتر “كل الأمور تحت السيطرة. شعرت بقلق كبير لكنني استعدت قواي. خالص الشكر على كل رسائل الدعم والمساندة”. وخاض كاسياس 167 مباراة مع منتخب بلاده ونال شهرة لأنه كان قائد إسبانيا في فوزها الأول والوحيد بكأس العالم في 2010 وكذلك في التتويج بلقب بطولة أوروبا في 2008 و2012.

وبسبب إنجازاته مع منتخب بلاده اشتهر الحارس باسم “القديس إيكر” وأصبح واحدا من أكثر الشخصيات المعروفة في بلاده. وكاسياس متزوج من سارة كاربونيرو المراسلة التلفزيونية ولديه طفلان.

وُلد كاسياس في موستوليس في مدريد ونشأ في أكاديمية ريال مدريد وقضى معظم حياته الكروية في صفوف النادي حتى انضم لصفوف بورتو في يوليو تموز 2015.

وكاسياس ثاني أكثر اللاعبين مشاركة في مباريات مع ريال مدريد على مر العصور حيث لعب 725 مباراة بين عامي 1999 و2015 وتوج بلقب الدوري الإسباني خمس مرات ودوري أبطال أوروبا ثلاث مرات مع العملاق الإسباني.

ويتصدر راؤول زميل كاسياس السابق في ريال مدريد القائمة حيث خاض 741 مباراة مع النادي. وتمنى ريال مدريد سرعة الشفاء لقائده السابق.

وقال النادي في بيان “يعرب ريال مدريد عن كامل المساندة للقائد المحبوب ايكر كاسياس. نجح دائما طوال مسيرته الكروية في تخطي أصعب التحديات من أجل صناعة الأمجاد لناديه.

“علمنا ألا نستسلم أبدا وأظهر لنا عدة مرات أن أفضل طريقة للفوز هي أن نحافظ على قوتنا بقدر الإمكان في الأوقات العصيبة. يتمنى ريال مدريد وكل جمهوره الشفاء العاجل. ونقدم له كل الدعم”.

وقال مسؤولو منتخب إسبانيا على حساب الفريق الوطني على تويتر “كل أسرة المنتخب الوطني والاتحاد الإسباني لكرة القدم مع إيكر كاسياس. نتمنى لك شفاء عاجلا”.