في يوم المرأة العالمي: (تمارا عورتاني) نموذج حي للمرأة الفلسطينية الرياضية المشرقة!

  • منذ 4 أشهر
حجم الخط

ولاء أبو شريفة – غزة

يعج المجتمع الفلسطيني بأسماء نساء رياضيات وضعنّ بصمات واضحة لهنّ في عالم الرياضة، ورسمنّ طريقهنّ نحو التميز والابداع، وثابرنّ من أجل تحقيق النجاح، واستطعنّ المشاركة بمختلف الألعاب الرياضية وساهمنّ برفع اسم فلسطين عاليًا بكافة المحافل العربية والدولية.

تمارا عورتاني(المصري)” احدى النماذج المشرقة التي استطاعت أن تبلور حياتها للرياضة ومن أجل الرياضة، كافحت وناضلت حتى وصلت لمراكز متقدمة، وتطمح بالمزيد.

بدأت عورتاني مسيرتها الرياضية كلاعبة كرة سلة ضمن صفوف المنتخب الفلسطيني ولعبت مع الأندية الأردنية ومنتخب الجامعات الأردنية ومنتخب الأردن، وشاركت في عدة بطولات عربية في الاردن وسوريا ولبنان منذ عام 1999 حتى عام 2008 ، وفي العام 2010 انضمت الى صفوف النادي الالماني ولعبت في الدوري الالماني حتى اصبحت لاعبة كرة سلة محترفة دوليا.

 لم تكتفِ عورتاني بذلك القدر، واتجهت الى مجال التدريب وشاركت كمدربة كرة سلة دولية في مخيم اطفال العالم تحت 14 سنة على هامش بطولة العالم في تركيا 2010 و مدربة في مخيم كرة سلة دولي تحت سن 16 عام في تركيا، كما ساهمت في تأسيس اول فريق إحصاء كرة سلة في فلسطين للدوري الممتاز 2008 – 2011 وكذلك تأسيس وإدارة مؤسسة فلسطين- الرياضة للحياة Palestine: Sports for Life  ، واعتبرت كأول مؤسسة فلسطينية مختصة في الرياضة للتطوير.

وكانت عورتاني أول فلسطينية تكمل برنامج إدارة الرياضية لكرة السلة 2012 وحصلت على بعثة لاستكمال دراسات عليا في جامعة لندن – رويال هولوي بتخصص إدارة رياضية والتخرج برسالة استراتيجية لتطوير كرة السلة الفلسطينية 2013.

كما قامت بتأسيس و تدريب مع كادر برامج المؤسسة كرة سلة للحياة وتمثيل فلسطين في بطولة ميني باسكت الدولية في ماتيرا ايطاليا  لثلاثة أعوام على التوالي 2011-2012-2013.

حصلت عورتاني على شهادة من الاتحاد الألماني لكرة القدم في الرياضة للتطوير 2016 المانيا وقامت بتدريب مدربين وتطوير و تصميم برامج هادفة في مجال الرياضة للتطوير ومناهج في فلسطين والأردن 2011 – حتى وقتنا الحالي، وكان اخرها منهاج متكامل في كرة السلة و المهارات الحياتية “كرة السلة لبناء الأجيال”  2018

تابعت عورتاني دراسة الدكتوراه في جامعة الرياضة الألمانية – كولون في ألمانيا وتخصصت في مجال الرياضة للتطوير، وعملت كمحاضرة لطلبة الماجستير تخصص رياضة للتطوير في الجامعة و محاضرات في مؤتمرات في الجامعة  2016 حتى الان.

استطاعت عورتاني تمثيل فلسطين ومؤسسة فلسطين- الرياضة للحياة كنموذج ناجح في الرياضة للتطوير والرياضة للتوظيف في مؤتمرات في المانيا برلين 2017 و 2018.

كشفت عورتاني أن المرأة الفلسطينية حققت نجاحات عدة على مستوى رياضي ومجتمعي، موضحة أن “الرغبة، التخطيط، التدريب والتعلم المستمر، الطموح، المثابرة” من اهم ركائز التقدم والسعي الى تحقيق الأهداف وأن هذه الخطوات هي سبيل لكل الرياضيات من اجل تحقيق التميز.

أكدت عورتاني أن الرياضة نهج وأسلوب للحياة، آملةً من الرياضيات الفلسطينيات أن يكرسنّ كامل الجهود ويواصلنّ السعي الدؤوب من أجل تحقيق الأفضل للمجتمع وتمثيل فلسطين في كافة المحافل الرياضية التنافسية والغير تنافسية.