أحداث الساعةدولي

فيروس كورونا بينكم احذروه لاعبين نابولى وبرشلونة

وكالات:ابومعروف حمودة

عند دخول جماهير نابولي الإيطالي، ملعب “سان باولو” معقل فريقهم أمام نظيره برشلونة الإسباني مساء اليوم الثلاثاء، ليس عليهم التفكير في “فيروس كورونا” فقط بل الخطر الأكبر من كورونا وهو الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد البارسا.

جماهير وعشاق نادي الجنوب الإيطالي دائمًا ما ارتبطوا باسم الأرجنتين بعد أسطورتهم التاريخية دييجو مارادونا، لكن على ملعب لقاء اليوم عليهم الخوف من أسطورة أخرى وهو ليو قائد التانجو الحالي والنادي الكتالوني الذي يعود لإيطاليا الذي تألم منها منذ عامين، في ذهاب دور الـ16 من دوري الأبطال.

ميسي ورفاقه يحملون ذكريات سيئة في النسخة قبل الماضية من الأبطال، عندما تم إقصاؤهم بريمونتادا تاريخية من روما في قلب العاصمة بملعب “الأولمبيكو” بنتيجة 3 -0 ، بعد أن اكتسحوا رفاق توتي في الذهاب بنتيجة 4- 1.

وتشهد المباراة بين نابولي وبرشلونة الاختبار الأول لمدربي الفريقين في البطولة الأوروبية هذا الموسم حيث تولى جيتارو جاتوزو مسئولية تدريب نابولي في ديسمبر الماضي لتكون مباراة الليلة هي الأولى له مع الفريق في البطولة الأوروبية علما بأن جاتوزو فاز بلقب دوري الأبطال مرتين كلاعب خط وسط في صفوف ميلان الإيطالي.

وفي المقابل، تولى كيكي سيتين مهمة تدريب برشلونة في 13 يناير الماضي خلفا للمدرب المقال إرنستو فالفيردي.

وشهدت الأسابيع القليلة الماضية انتفاضة رائعة للبارسا حيث حقق الفريق أربعة انتصارات متتالية كان أحدثها على حساب إيبار بخماسية نظيفة  السبت ليستعيد الفريق صدارة الدوري الإسباني بفارق نقطتين أمام منافسه التقليدي العنيد ريال مدريد قبل مباراة الكلاسيكو المرتقبة بينهما يوم الأحد المقبل.

ولهذا، يتطلع برشلونة إلى مواصلة انتصاراته من خلال مباراة اليوم للاقتراب من دور الثمانية الأوروبي من ناحية والحفاظ على معنوياته مرتفعة قبل لقاء الكلاسيكو.

وينتظر أن يعتمد برشلونة مجددا على جهود ميسي الذي سجل أربعة أهداف (سوبر هاتريك) في المباراة أمام إيبار ليستعيد ذاكرة التهديف بقوة بعدما صام عن التهديف لأربع مباريات متتالية.

البرغوث الأرجنتيني يمتلك سجلا رائعا أمام الأندية الإيطالية في الأبطال حيث واجهها من قبل في 21 لقاء، فاز في 10 وتعادل في 7 وخسر 4 فقط أمام العمالقة الأربعة يوفنتوس، إنتر، ميلان وروما.

وتعتبر المواجهة أمام نابولي هي الأولى أمام الفريق في الأبطال، ويسعى ميسي لإدراك نادي جنوب العاصة لقائمة ضحاياه في الكالتشيو حيث يمتلك 12 هدفًا أمام الطليان بواقع 8 أهداف أمام ميلان، هدفين في يوفنتوس، هدفين في روما ولم يتمكن أبدًا من هز شباك إنتر، كما أنه صنع 7 أهداف أخرى.

خسر 4  فاز في 10 وتعادل 7

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق