فلسطين.. تداعيات الأزمة المالية تصل إلى دوري القدم

  • منذ 3 أسابيع
حجم الخط

متابعة ابومعروف حمودة

حذَّر الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، اليوم السبت، من أن الأزمة المالية التي تواجهها السلطة الفلسطينية قد تؤدي إلى إلغاء الدوري المحلي للعبة بالضفة الغربية وقطاع غزة.

وقال مدير إدارة الإعلام في الاتحاد الفلسطيني عمر الجعفري: إن “السلطة كانت تقدم مساعدات للأندية بقيمة تصل إلى 80 ألف دولار سنوياً، لكنها لم تحصل على شيء من استحقاقاتها حتى الآن”.

وأضاف في تصريحات لوكالة “الأناضول” التركية: “هناك نقاش للبحث عن حلول لذلك، لضمان استمرار الدوري، لكن لا حلول يمكن الحديث عنها حتى اللحظة”.

وفي وقت سابق من السبت، أشار رئيس الاتحاد جبريل الرجوب إلى خطورة المرحلة التي يمر بها الدوري المحلي، في ظل انسحاب الشركة الراعية (شركة أوريدو للاتصالات)، إضافة إلى الأزمة الاقتصادية التي تواجهها الحكومة.

وفي بيان له، أوضح الرجوب أن مصادر تمويل كرة القدم الفلسطينية هي: ما تأخذه الأندية من رعاية الدوري، والثاني ما تقدمه الحكومة للأندية، والثالث ما تجمعه الأندية من خلال جهودها.

وقال إن الاتحاد سيسعى للحصول على التمويل من الرئيس محمود عباس والحكومة والقطاع الخاص.

ولفت إلى أن المكتب التنفيذي للاتحاد سيعقد اجتماعاً طارئاً، قبل نهاية أغسطس الجاري، للبحث عن حلول تضمن استمرار الدوري.

وتواجه السلطة الفلسطينية أزمة مالية، منذ قرار “إسرائيل” في فبراير الماضي، اقتطاع جزء من أموال الضرائب الفلسطينية، مرجعة ذلك إلى “ما تقدمه السلطة من مستحقات مالية إلى أُسر الشهداء والأسرى في السجون الإسرائيلية”، وهو ما ردَّت عليه السلطة برفض تسلُّم الأموال منقوصة.