أحداث الساعةدولي

غياب صلاح وصراخ الأطفال الأبرز في أولى تدريبات ليفربول

متابعة:ابومعروف حمودة

عاد فريق ليفربول الإنجليزي إلى التدريبات الجماعية بعد طول توقف بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، غير أن هذه العودة لم تكن من خلال الملعب، وإنما عن طريق الفيديو.

وتوقفت معظم المسابقات الرياضية حول العالم بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، على رأسها الدوري الإنجليزي الممتاز ودوري أبطال أوروبا، حيث لم يلعب “الريدز” أي مباراة منذ الخسارة من أتلتيكو مدريد 2-3، يوم 11 مارس/آذار الجاري، في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.وقال نادي ليفربول عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” إن اللاعبين خاضوا تدريبات “اليوجا” تحت إشراف المدرب الألماني يورجن كلوب، الثلاثاء، في أولى تدريبات النادي بعد تفشي فيروس كورونا.

ويتواجد لاعبو ليفربول في الوقت الحالي في عزل منزلي خوفاً من انتشار فيروس كورونا، حيث لا يتوقع أن يبدأ اللاعبون العودة للتدريبات على ملعب “ميلوود” الخاص بالفريق حتى 14 أبريل/نيسان الجاري، في ظل تفشي الفيروس.

غياب صلاح

اللقطة الأبرز في التدريبات كانت عدم مشاهدة المصري محمد صلاح، نجم الفريق، وإن لم يؤكد النادي حضوره للتدريبات من عدمه خلال المقطع الذي بثه عبر حسابه على موقع “تويتر”.

المران شهد مشاركة جوردان هندرسون وفيرجيل فان ديك وجيمس ميلنر وآدم لالانا وأليكس تشامبرلين وديفوك أوريجي وتاكومي مينامينو وألكسندر أرنولد وجويل ماتيب.

في المقابل، لم يظهر العديد من لاعبي “الريدز” البارزين، على رأسهم محمد صلاح، بالإضافة إلى البرازيلي روبرتو فيرمينو والسنغالي ساديو ماني والهولندي جورجينيو فينالدوم.

ومن اللقطات الغريبة التي شهدها المران، سماع صراخ الأطفال في الخلفية، خاصة وأن اللاعبين يتدربون في منازلهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق