“غدير معمر” لاعبة موهوبة تحلم بامتلاك نادي للرياضة النسوية

  • منذ سنتين
حجم الخط

غزة – أطلس سبورت – ألاء أبو طاقية

“عُرفت بحبها للكرة رغم صغر سنها، قادت فريقها وتميزت باحترافية اللعب و أدائها اللافت للانتباه.

اللاعبة ” غدير ماهر معمر” 21 عام، لاعبة كرة طائرة وسوفتبول بفريق خانيونس.

نشأت معمر في عائلة رياضية فوالدتها كانت تمارس تنس الطاولة، واخوتها يلعبون كرة القدم ، واخواتها الثلاثة يلعبن تنس الطاولة ويحصدن المراكز الاولى على مستوى القطاع”.

وكان لغدير معمر نصيب من حب الرياضة، فبدأت تلعب كرة الطائرة عام 2006 وتميزت بها وأبقتها في بالها حتى تابعت دراستها الجامعية بتخصص التربية الرياضية، ومنذ انطلاق لعبة السوفتبول في غزة العام الماضي انضمت معمر للعب ضمن الفريق.

وعن كيفية بدأ مشوارها الرياضي’ تقول:” كنت اشارك بكل المسابقات الرياضية التى كانت تقام بالمدرسة، وحصلت على العديد من الجوائز والمراكز الاولى على مستوى القطاع”.

وتتابع” بدأت اللعب بعمر 10 سنوات برياضة كرة الطائرة، عندما شاهدت المدرسة رغبتي بممارسة هذه الرياضة شجعتني على الانضمام للفريق، وكنت حينها أصغر لاعبة واستطعت قيادة فريقي وحصلنا على المراكز الاولى”.

وتضيف معمر ” تتلمذت على يد معلماتي بالمدرسةوكانوا بجانبي دائما يساندونني ويصححون أخطائي حتى أصبحت من افضل اللاعبات بالمدرسة”.

وتوضح ” من شدة حبي بالرياضة أردت التخصص بها، لكنني واجهت عدة صعوبات عندما لكن اصراري عليها مكني من تحقيق حلمي ومتابعة دراستى الجامعية بتخصص التربية الرياضية”.

وتبين معمر ” تدرجت باللعب وبحثت على تطوير نفسي دائما وكنت امارس الالعاب الرياضية باغلب اوقات فراغي، ولاحظت تحسن ادائي باللعب”.

وعن أفضل مباراة لعبتها معمر خلال مسيرتها الرياضية، تكشف ” بعام 2007 كنت بالصف الخامس ولعبنا لعبة الطائرة وحصلت على لقب افضل لاعبة، وفزت بالمركز الاول وكانت اجمل فرحة في حياتي”.

وعن لعبها ضمن فريق السوفتبول تقول معمر:” بدأت ألعب هذه الرياضة الممتعة منذ نشأتها بعمر 20 عاما، وتعلمت اساسيات واصول اللعبة وانضممت لفريق خانيونس ولعبنا العديد من المباريات.

حصلت معمر على القاب كثيرة من جمهورها منها الجدعة والقوية والبطلة والكابتن.

وعن ابرز العقبات التى واجهتها توضح معمر ” المجتمع ونظرته للبنت اللاعبة وكذلك امكانيات الرياضة انسوية في غزة” تعتبر من ابرز العقبات.

تطمح معمر بأن تكون لاعبة على مستوى الوطن، وان تمتلك نادي رياضي نسائي بالمستقبل.

تقدمت معمر بجزيل الشكر لأهلها واخواتها الذين ساعدوها ودعموها، كما شكرت مدرساتها الاستاذة هبة ابو عنزة والاستاذة هبة ماضي والاستاذة منى عاشور والاستاذة غدير ابو سالم، كما شكرت صديقتها ايلياء الفرا شكر خاص لكونها دائما بجانبها وتساعدها بكل شيء، ووجهت شكر جزيل للدكتور محمد العجوري والدكتور وسام والدكتور هشام الاقرع والذين يعتبروا من اكثر مشجعينها على مواصلة التألق والنجاح في مسيرتها الرياضية حتى الوصول الى القمة.