عبد الله محمود يخوض تحديا جديدا مع شباب الزوايدة في دوري الثالثة..!!

  • منذ سنتين
حجم الخط

الزوايدة/ اللجنة الإعلامية

بعد النجاحات التي حققها المدرب القدير” عبدالله محمود” هذا الموسم مع ناديين مختلفين، حيث قاد فريق خدمات خانيونس في أولى مهماته الفنية إلى صدارة دوري الدرجة الأولى في مرحلة الذهاب وبفارق نقطى مريح عن أقرب ملاحقيه، وكان الإنجاز الأقوى والأهم عندما تولى المهمة الفنية لفريق العطاء وأتى به من بعيد لينافس بقوة على صدارة دورى الدرجة الثانية ويخطف بطاقة الصعود الوحيدة بجدارة وأستحقاق إلى دورى الدرجة الأولى من أنياب نادى الأقصى فى اللقاء الجماهيري الذى شهد أحداثه ملعب المدينة الرياضية ويتوج بلقب دوري الدرجة الثانية لفرعى الوسطى والجنوب، ولم يتوقف المدرب عبدالله محمود عند هذه الإنحازات بل قبل تحديا ثالثا وجديدا في دوري الدرجة الثالثة، حيث يقف الأن على رأس الإدارة الفنية لنادى شباب الزوايدة الذى سيخوض معه دورى الدرجة الثالثة بداية من مطلع الأسبوع المقبل عندما يواجه أهلى البريج السبت المقبل على استاد الشهيد محمد الدرة فى دورى أقل ما يقال عنه سيكون محفوف بالمخاطر كونه يلعب من دور واحد فقط ولامجال للتعويض مطلقا، لكن دهاء وذكاء المدرب عبدالله محمود ستكون حاضرة وبقوة مع فريق الزوايدة هنا خاصة وأنه يملك فريقا متكاملا يضم في صفوفه مجموعة مميزة من أبرز اللاعبين الذين تم التعاقد معهم قبل انطلاق هذا الموسم تجمع بين الخبرة والشباب، وهذا ما سعت له إدارة نادي شباب الزوايدة برئاسة هشام أبوزايد الباحثة عن أمجاد النادي السابقة لذا كان هدفها واضحا منذ توليها المسئولية باحضار لاعبين على مستوى عالى ومدرب ذو قيمة فنية عالية وصاحب بصمات وانجازات رياضية، والسؤال الذي ينتظر إجابته الجميع على الساحة الرياضية المحلية هل تتواصل إنحازات المدرب القدير عبدالله محمود ويقود شباب الزوايدة إلي دوري الدرجة الثانية ليصبح أفضل مدرب محلي هذا الموسم.