طرد مشجعين لهانوفر من مباراة في الدوري الألماني

هانوفر وماينز
  • منذ سنتين
حجم الخط

كشفت قوات الشرطة الألمانية أنها توصلت بالفعل لتحديد هوية اثنين من المشجعين الذين شاركوا في توجيه إهانات عنصرية لبعض اللاعبين خلال إحدى مباريات الدوري الألماني لكرة القدم قبل أسبوعين .

وقامت الشرطة الألمانية بطرد الشخصين المذكورين من ملعب لقاء هانوفر وفولفسبورج ، الذي جرى يوم أمس الأحد حيث انتهى بفوز الأخير بنتيجة 1 – 0 .

وجرت الواقعة المشار إليها قبل أسبوعين وبالتحديد في المباراة التي حل فيها ماينز ضيفاً على هانوفر ، حيث قامت مجموعة من مشجعي هانوفر بتوجيه إهانات عنصرية للاعبي ماينز أصحاب الأصول النيجيرية ليون بالجون و أنتوني أوجا .

و أعلنت إدارة نادي هانوفر بأن مجموعة صغيرة من المشجعين يتراوح عددهم مابين ستة أو اثنى عشر شخصاً هم من شاركوا في تلك الأحداث الغير لائقة .

وقامت تلك المجموعة الصغيرة من الجماهير بتقليد أصوات القرود خلال المباراة ، ثم قاموا بتوجيه السباب والشتم للاعبين ذو الأصول النيجيرية .

و أعلن الناديان عن رفضهما لهذه الأفعال العنصرية ، حيث قال رئيس نادي هانوفر ، مارتين كيند :” أرفض تماماً تصرف مثل هذا ” .

وأضاف: “هذا النوع من الأفكار لا يتناسب مع نادي هانوفر، نعتذر لماينز وللاعبين”.

ومن جانبه قال رئيس نادي ماينز ، روفين شرودر :” من غير المفهوم أن يضطر لاعبو البوندسليجا للتسامح مع الإهانات العنصرية “.

وقامت لجنة التحكم والمراقبة في الإتحاد الألماني لكرة القدم بفتح تحقيق مع نادي هانوفر بعد الواقعة .