صور.. فريق المكفوفين للجودو.. قلوب مبصرة تتحدي الإعاقة

  • منذ شهرين
حجم الخط

غزة_ مصطفي صيام

الإرادة والعزيمة والإصرار.. مفردات واحدة تحمل نفس المعنى، من النادر أن تجدها مجتمعة في شخص واحد لأنها تحتاج إلى مواصفات خاصة لتحقيقها وإمكانات تتجاوز قدرات الإنسان من النواحي الادراكية والجسدية والعقلية.

ورغم الإعاقة البصرية, جسّد فريق الجودو للمكفوفين بغزة صورة الرياضي الفلسطيني الذي يتحدى الظروف ويقهر المستحيل، بإرادة صلبة وعزيمة قوية وإصرار كبير, في مشهد يقف الجميع عاجزا أمام عظمة هؤلاء اللاعبين.

ويؤمن أفراد الفريق بقدراتهم على تحدي المستحيل, بفضل إمكانياتهم التي لا تقل عن الرياضيين الأصحاء, مستخدمين بصيرتهم لتحدي إعاقتهم, التي لم تكن في يوم ما تشكّل عقبة أمام تحقيق طموحاتهم.

وشكّلت مشاركة الفريق في البطولة المركزية الأولى, التي نظمها اتحاد الجودو ضمن مشروع الرياضة للشباب الفلسطيني بتمويل من حكومة اليابان وتنفيذ اللجنة الأولمبية بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، علامة فارقة في تاريخ اللعبة, كونها تحدث لأول مرة.
وخطف اللاعبون, بفضل إرادتهم القادرة على صناعة المعجزات, الأنظار في البطولة, ما أجبر الجميع على الوقوف والتصفيق احتراما لهم, لا سيما أنهم أظهروا إمكانات فنية تضاهي الأصحاء.

ولعل هذا الأمر يدفع المسؤولين لتقديم كافة أشكال الدعم والمساندة لهم, عبر تنظيم المسابقات المحلية المنتظمة, ودفعهم نحو المشاركات الخارجية في المستقبل القريب.