صور: برعاية اللجنة الأولمبية.. مبادرة سلوية لتعزيز الثقة بين البريج والمغازى

  • منذ سنتين
حجم الخط

غزة-أطلس سبورت

احتضنت اللجنة الأولمبية الفلسطينية مبادرة تعزيز الثقة بين ناديي خدمات البريج وخدمات المغازي قبل أيام من انطلاق مباريات نهائي البلاي أوف من دوري جوال لكرة السلة بين الفريقين، بحضور د. أسعد المجدلاوى نائب رئيس اللجنة الأولمبية، عصام قشطة عضو المكتب التنفيذي، محمد العمصي الأمين العام المساعد، عبد الرحيم مهنا وخالد زيادة عضوي اتحاد السلة، وكوادر ونجوم اللعبة من الناديين ومصطفي صيام صاحب المبادرة.

وأكد د. المجدلاوى على أهمية تلك المبادرة والتي تأتي في إطار حرص الجميع على إنجاح نهائي دوري كرة السلة بين القطبين البريج والمغازى وتحمل المسؤولية المشتركة لخروج المباريات إلى بر الأمان.

وأضاف د. المجدلاوى أن المبادرة تساهم في تعزيز والحفاظ على العلاقة المتينة التي تجمع الناديين والتأكيد على أن الرياضة قائمة على التشجيع المثالي والروح الرياضية والتنافس الشريف.

وأشار د. المجدلاوى إلى أن مباريات السلة كانت تشوبها بعض المشاكل ومن غير المقبول على تنعكس تلك المشاكل في العرس الرياضي الذي يجمع أقطاب اللعبة في فلسطين.

وأكد د. المجدلاوى أن ثقة اللجنة الأولمبية والمنظومة الرياضية السلوية بالناديين من خلال حرصهما الكبير على إنجاح المباريات على قاعدة أن الرياضة تهدف إلى تعزيز أواصر الأخوة بعيداً عن حسابات الفوز والخسارة.

وشدد د. المجدلاوى على أهمية أن يعكس اللقاء النهائي الصورة المشرفة للعبة كرة السلة الفلسطينية من خلال التنظيم المميز والأداء الرائع الذي يقدمه الناديين على مدار تاريخ اللعبة في فلسطين.

بدوره تمنى قشطة التوفيق للفريقين وتقديم مباريات تعكس الأداء المميز الذي يقدمه الناديين على مستوى لعبة كرة السلة.

وقال قشطة إن ثقافة التشجيع المثالي هي التي يجب أن تكون سائدة بين الجماهير وتقبل النتائج بعيداً عن التعصب والتشدد للفرق واللاعبين.

وطالب قشطة جماهير الناديين اللذان يشكلان البرواز الأروع في المباريات بأن يكونوا على قدر المسؤولية وتقديم لوحة فنية مميزة لخروج المباريات بالشكل المطلوب.

من جانبه أكد مهنا جاهزية اتحاد اللعبة لإقامة المباريات بعد إنجاز كافة الترتيبات الخاص بالمباريات بعد الاتفاق مع الناديين وجهاز الشرطة.

وتمنى مهنا أن تلتزم إدارات الناديين بما تم الاتفاق عليه لإنجاح المباريات بالشكل الذي يليق بسمعة الاتحاد والناديين.

وشدد مهنا على أن اتحاد اللعبة يسعى أن تكون اللقاءات النهائية بمثابة عرس رياضي سلوي في ختام بطولة الدوري الممتاز.

أحمد الرفاتي عضو مجلس إدارة نادي المغازي أكد أن ناديه يسعى إلى إخراج المباراة بشكل مميز وعقد العديد من الجلسات مع جماهير النادي واللاعبين لحثهم بالالتزام الكامل.

وأكد الرفاتي أن العلاقة المتينة التي تجمع الناديين أكبر من كل من يحاول أن يعكر الأجواء، ونتعامل مع المباريات النهائية في إطار التنافس بعيداً عن أي اعتبارات أخرى.

محمد مهدي عضو إدارة نادي خدمات المغازي قدم شكره الكبير للجنة الأولمبية واتحاد اللعبة على دورهما الكبير في إقامة البطولات الرياضية.

وأكد مهدي أن المغازي بجماهيره حريصين على إنجاح المباراة في إطار المنافسة بعيداً عن التوتر والتعصب.

من جهته قال كابتن فريق المغازي موسي موسي إن ما يجمع اللاعبين قائم على الحب والاحترام، متمنياً أن تنسحب تلك العلاقة على الجماهير.

وقدم موسي اقتراحاً بأن يدخل الفريقان إلى أرضية الملعب متشابكين بالأيدي لتوصيل رسالة للجميع أن البريج والمغازي نادي واحد يجمعهما التنافس الشريف بعيداً عن التعصب.

محمد الكرنز كابتن فريق خدمات البريج قال إن نادي البريج حريص على إنجاح المباراة وزيارة مجموعة من جماهير النادي مؤخراً إلى نادي خدمات المغازي لدليل على نوايا البريج للحفاظ على المباريات.

وقال الكرنز إن البريج والمغازي أصحاب تاريخ كبير في لعبة كرة السلة وتقابلا كثيراً خلال السنوات الماضية ولن تكون مباراة رياضية سبباً في افتعال المشاكل بين جماهير الناديين.

وشهد اللقاء الحرص الكبير من الجميع لإنجاح المباريات، مطالبين الجماهير بضرورة التشجيع المثالي بعيداً عن التعصب والمشاكل.