صورة:وفاة مشجعة كرة قدم إيرانية أشعلت النار بنفسها

  • منذ أسبوعين
حجم الخط

متابعة ابومعروف حمودة

طالب الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، يوم الثلاثاء، السلطات الإيرانية بإنهاء الحظر المفروض على النساء بمنع دخولهنَّ مدرجات ملاعب كرة القدم منذ عام 1979.

وجاء ذلك عقب إعلان طهران عن وفاة مشجعة تدعى ”سحر خداياري“، التي حاولت الانتحار أمام محكمة بطهران بعد صدور حكم بالسجن ضدها 6 أشهر، الأسبوع الماضي.

وقالت الفيفا في بيان صحفي نشرته مواقع رياضية إيرانية، إنها ”تعرب عن تعازيها لأسرة وأصدقاء سحر خداياري، وتدعو مرة أخرى، لحرية وأمن النساء الإيرانيات المشاركات في الحملة المشروعة لإنهاء الحظر المفروض على دخول الملاعب“.

وتوفيت مشجعة نادي استقلال طهران الشابة، سحر خداياري، بعدما أشعلت النار في نفسها احتجاجًا على إدانتها لمحاولة دخول ملعب رياضي في إيران، متنكرة في زي رجل.

وجرى القبض على سحر البالغة من العمر 29 عامًا، في مارس/ آذار، أثناء محاولتها حضور مباراة كرة قدم للرجال في طهران.

وفي سياق متصل، أوردت وسائل إعلام إيرانية، رواية أن المشجعة سحر خداياري أشعلت النار في نفسها؛ بعد أن حكم عليها بالسجن لمدة ثلاثة أيام، ثم إطلاق سراحها بكفالة وانتظرت ستة أشهر لقضيتها أمام المحكمة.

ولكن عندما مثلت أمام المحكمة اكتشفت أنه تم تأجيلها؛ لأن القاضي تعرض لحالة طوارئ عائلية، وعادت في وقت لاحق إلى المحكمة لأخذ هاتفها المحمول، ويُقال ”إنها سمعت شخصًا يقول إنه تمت إدانتها بالسجن لمدة تتراوح بين ستة أشهر وسنتين، ثم أشعلت النيران بنفسها أمام المحكمة وتوفيت بعد ذلك في المستشفى“.

يذكر أن سحر التي عرفت على مواقع التواصل الاجتماعي بـ“الفتاة الزرقاء؛ لأنه لون قميص فريقها المفضل، استقلال طهران، أشعلت النار في نفسها قبل أسبوع بعد علمها بأنها قد تُسجن لمحاولتها دخول ملعب كرة القدم في فبراير الماضي.

في المقابل، دعا لاعب بايرن ميونخ السابق علي كريمي، الذي مثل منتخب إيران في 127 مباراة دولية إلى إلغاء الحظر على دخول النساء للمباريات، كما حث الإيرانيين عبر حسابه على إنستغرام، على مقاطعة ملاعب البلاد؛ احتجاجًا على وفاة خداياري.

بينما قال أندو تيموريان، اللاعب في فريق استقلال، على تويتر: ”إن أحد ملاعب كرة القدم الرئيسية في طهران سيطلق عليه اسم خداياري يومًا ما في المستقبل“.