صفقات أهلاوية فاشلة جاءت بـ”زفة” ورحلت في هدوء

  • منذ أسبوعين
حجم الخط

متابعة ابومعروف حمودة

يقوم النادي الأهلي كل فترة انتقالات بالبحث عن أفضل اللاعبين للتعاقد معهم، لتقوية صفوفه وتدعيم قائمته، لاستمرار الفوز بالبطولات سواء المحلية أو الإفريقية، كما اعتاد الأحمر على  أن يفعل طوال تاريخه.
الأهلي خلال السنوات الأخيرة تحديدا كان يتعاقد مع العديد من اللاعبين المميزين سواء المصروين أو المحترفين، وهى التعاقدات التي كانت تشهد «زفة» كبيرة حولها، إما لضخامة الصفقة أو لتنافس القطبين عليها.
أكثر من صفقة مميزة ضمها الأهلي اخيرا وأحاطت بها ضجة إعلامية كبيرة، وسرعان ما تهدأ هذه الضجة وينسى الجميع اللاعب ثم يرحل في هدوء عن القلعة الحمراء ولا يتذكره أحد بعد ذلك.

في السطور التالية نستعرض  أبرز الحالات التي انضمت إلى الأهلي بهذه الطريقة ورحلت دون أن يدري بها أحد:-
جون أنتوي:
المهاجم الغاني الذي تألق في الدوري المصري مع الإسماعيلي، حاول الأهلي ضمه لكنه احترف في الشباب السعودي، ولكن مسيرته لم تكن جيدة مثلما الحال مع الدراويش، وهو ما دعا القطبين للدخول في صراع كبير لضمه، إلا أن الأحمر نجح في حسم الصفقة لصالحه وضم أنتوي في صيف 2015 مقابل مليون ومائتي ألف دولار، وعقب انضمامه شارك اللاعب سريعا، لكنه تعرض لإصابة أبعدته عن الملاعب لفترة من الوقت في نفس توقيت انضمام الجابوني ماليك إيفونا الذي حجز مكانة أساسية بتشكيل الأهلي.
أنتوي خرج تماما من الحسابات الفنية للمدربين جوزيه بيسيرو ومارتن يول وحسام البدري، حتى أعير إلى مصر المقاصة وبعدها حصل الفريق الفيومي على خدماته بشكل نهائي.
عمرو بركات:
انضم للأهلي في شتاء 2017 وأحاطت بصفقته ضجة كبيرة للغاية، خصوصا وأنه كان من اللاعبين المميزين وقتها، كما أنه رفض الانضمام للزمالك من أجل القميص الأحمر، لكن حسام البدري المدير الفني الأسبق للفريق، لم يشركه في المباريات وأخرجه من الحسابات، حتى اختفى بركات تماما وتمت إعارته إلى الشباب السعودي في شتاء 2018 في تجربة لم تكن ناجحة، ليعود اللاعب إلى القلعة الحمراء مرة أخرى ويتم وضعه بقائمة الانتظار حتى رحل إلى سموحة على سبيل الإعارة لمدة موسم ونصف، لكن تم فسخ التعاقد والآن اللاعب في طريقه إلى الجونة ولا تتذكره الجماهير الحمراء.
محمد حمدي زكي:
تألق مع الاتحاد السكندري في موسم 2014/2015 وهو ما دعا الأهلي لضمه في صيف 2015، مستغلا نهاية تعاقد اللاعب مع زعيم الثغر وأحاطت بالصفقة ضجة كبيرة وحالة من الجدل، بسبب صراع الاتحاد عليه مع الأهلي، لكنه فور انضمامه للقلعة الحمراء، ظهر في البداية واختفى بعد ذلك حتى رحل دون أن يشعر به الجمهور الأحمر ولم يهتم لأمره.

باكاماني ماهلامبي:
نجم فريق بيدفيست الجنوب إفريقي السابق، أعجب به حسام البدري وقرر ضمه في شتاء 2017 وأكد أنه سيكون مفاجأة كبيرة في القلعة الحمراء، لكن اللاعب ضل طريقه رغم بدايته الجيدة، حيث عاد لدكة البدلاء، حتى خرج من الحسابات الفنية تماما، ورحل في صيف 2018 إلى فريق صن داونز، وواجه الأهلي في مباراة دور الثمانية ببطولة دوري الأبطال في النسخة الماضية.