صراع ساخن على أولد ترافورد بين مان يونايتد و ليفربول

  • منذ 8 أشهر
حجم الخط

يسعى محمد صلاح نجم منتخب مصر لقيادة ليفربول نحو استعادة صدارة الدورى الإنجليزى الممتاز عندما يحل ضيفاً على مانشستر يونايتد فى الرابعة عصر اليوم بملعب “أولد ترافورد” فى قمة مباريات الجولة الـ27 من عمر مسابقة “البريميرليج”.

ويتصدر مانشستر سيتى جدول ترتيب الدورى الإنجليزى برصيد 65 نقطة من 27 مباراة، متفوقاً بفارق الاهداف على ليفربول والذى خاض 26 مباراة، فى حين يحتل مانشستر يونايتد المركز الرابع برصيد 51 نقطة.

ولن يلعب مانشستر سيتى فى الدورى هذا الأسبوع، إذ يواجه تشيلسى فى نهائى كأس رابطة الأندية الإنجليزية، ليمنح ليفربول فرصة العودة إلى الصدارة.

ويمتلك ليفربول سجلاً مميزاً أمام عمالقة الدورى الإنجليزى هذا الموسم تحت قيادة يورجن كلوب، بعدما تعادل مع مانشستر سيتى وتشيلسى وأرسنال، وفاز على مانشستر يونايتد وتوتنهام وأرسنال (إيابا) وخسر مرة واحدة أمام مانشستر سيتي.

فى المقابل، يسعى مانشستر يونايتد لمواصلة صحوته من قدوم المدرب أولى سولشاير، وذلك بتحقيق الفوز فى مباراة اليوم ورد إعتباره بعد الهزيمة التى تعرض لها فى مباراة الدور الأول بنتيجة 1 – 3 من أجل الحفاظ على موقعه فى المركز الرابع المؤهل للنسخة القادمة من مسابقة دورى ابطال أوروبا.

ويدخل مانشستر يونايتد مباراة اليوم وسط معنويات عالية بعدما صعد إلى دور الثمانية فى بطولة كأس الاتحاد الإنجليزى بتغلبه الاثنين الماضى على تشيلسى بهدفين دون مقابل بملعب “ستامفورد بريدج”، فى حين يدخل ليفربول المباراة بعد تعادله بدون أهداف مع ضيفه بايرن ميونخ الألمانى فى ذهاب دور الـ 16 بمسابقة دورى أبطال أوروبا.

وحقق مانشستر يونايتد الفوز فى 8 مباريات من أخر 9 لقاءات خاضها بمسابقة الدورى الانجليزى، فيما فاز فى 11 من أصل 13 خاضها بمختلف المسابقات الإنجليزية والأوروبية تحت قيادة المدرب المؤقت سولشاير.

ويأمل مانشستر يونايتد فى تعافى أنطونى مارسيال وجيسى لينجارد من الإصابة التى تعرض لها الثنائى خلال مشاركتهما أمام باريس سان جيرمان الفرنسى فى ذهاب دور الـ16 بمسابقة دورى ابطال أوروبا