صحيفة ”ميرور“: ميسي كان يبكي وحيدًا في ”أنفيلد“ بعد مباراة برشلونة ضد ليفربول

  • منذ 5 أشهر
حجم الخط

متابعة.ابومعروف حمودة

رصدت صحيفة ”ميرور“ حالة الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم برشلونة، عقب مواجهة ليفربول، مساء الثلاثاء، والخسارة والخروج من دوري أبطال أوروبا بشكل كارثي.

ووفقًا لما ذكرته الصحيفة، فإن ميسي وجد وحيدًا في أروقة ملعب أنفيلد ”يبكي“ بعد انتهاء المباراة مساء أمس، وقد حاول المسؤولون في البارسا مواساته، ولكن دون فائدة، فقد بقيت الدموع في عينيه“.

وأضافت: ”واحد من عظماء التاريخ في كرة القدم، لم يتمكن من الوفاء بالوعد الذي قطعه على نفسه أمام جماهير البلوغرانا“.

وانتظرت جماهير برشلونة أن يتألق نجم الفريق كعادته، إلا أن الأرقام تكشف غيابًا نادرًا للأرجنتيني أمام ليفربول الإنجليزي.

وحقق ”الريدز“ عودة تاريخية أمام الفريق الكتالوني بالفوز عليه 4-0، ليعوض خسارته ذهابًا بثلاثية نظيفة ويتأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا.

وكان ”البرغوث“ شبه غائب في المباراة على عكس لقاء الذهاب الذي تألق به وسجل هدفين للـ“بلوغرانا“ من أصل 3.

فطوال 90 دقيقة لعبها ميسي، لم ينفذ اللاعب الفذ سوى 35 تمريرة ناجحة، بينما تمكن لاعبو ليفربول من قطع كراته 17 مرة.

ولم يتفوق على ميسي في خسارة الكرة سوى جوردي ألبا الذي خسرها 21 مرة، كما أن الساحر الأرجتنني سدد فقط 4 مرات باتحاه مرمى أليسون بيكر، اثنتان فقط منها كانت ضمن القائمين لكن في متناول الحارس البرازيلي لليفربول.

يشار إلى أن آخر هدف سجله ميسي خارج ملعب برشلونة في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، كان في شباك ريال مدريد الإسباني بموسم 2010-2011.

ويقدم ميسي موسمًا مبهرًا مع برشلونة، حيث لعب الدور الأبرز في تتويجه بلقب الدوري الإسباني، وسجل 34 هدفًا في المسابقة المحلية يتصدر بها جدول ترتيب الهدافين.