أحداث الساعةسلايدرمحلي

شباب خان يونس يحدد أهدافه المقبلة القوقا: فريق “النشامى” مُقبل على فترة إحلال وانتظروا الجيل الصاعد

خانيونس- كتب اسامة ابو عيطة/
“تذكر كلامي جيداً، سيكون لدينا فريق يضم مجموعة مميزة جداً من اللاعبين الناشئين، الذين سيصنعون فارقاً واضحاً وكبيراً خلال فترة قصيرة، لا تتعدى الموسمين، وهذا هدفنا الرئيس في الفترة المقبلة”.
بهذه الكلمات الواثقة افتتح خالد القوقا أحد أعمدة فريق شباب خان يونس، وأبرز لاعبي كرة القدم في المحافظات الجنوبية، حواره مع “أيام الملاعب”، كشف فيه حصرياً عن المهمة المقبلة للفريق البطل، الذي يطلق عليه محبوه وأنصاره “النشامى”.
وقال القوقا: الفريق كان يمتلك جيلاً مميزاً من اللاعبين، ولكنه بدأ يفقد العديد من حلقاته، على حد وصفه، مضيفاً: “لم يعتمد النادي في سياساته العامة على تعزيز الفريق بلاعبين من خارج أسواره، ولكنه عندما فعل ذلك مضطراً، قدم موسماً يعتبر من الأسوأ في تاريخه، وعلى صعدٍ عدة، لذلك تعلمنا درساً مهماً، ولو كان بطريقة تعتبر قاسية جداً بالنسبة لنا”.
وأضاف: “الموسم المقبل سيكون بداية جديدة لما يعتبر فترة إحلال وتغيير، ولكنها ستكون بشكل وطريقة متدرجة وسلسة للغاية، وسيتم الزج بأسماء جديدة وشابة، ولكنها تمتلك جودة عالية، وخامات مميزة، وهذا الأمر لن يتم طبعاً بشكل سريع”.
وأكد نجم “النشامى” أن على جميع محبي الفريق يعي هذا الأمر جيداً، وتم استيعاب ما سيحدث في المستقبل القريب، قائلاً: “يجب أن يكون هناك نوع كبير من الصبر على الفريق، وخاصةً على اللاعبين الناشئين، الذين سيحتاجون لأكثر من فرصة، بالتأكيد حتى يتمكنوا من إثبات جدارتهم، ويتوجب علينا كأصحاب تجارب وخبرات أن نقف بجانبهم، ونكون داعمين لهم على جميع الأصعدة، وسيتم دمج البعض منهم في التشكيل الأساسي بشكل متدرج، وسيكون لدينا من خلال هذا الأمر دكة بدلاء قوية وعامرة بالخيارات، ومثل ذلك يمنح المدرب خيارات متعددة”.
ونوه القوقا إلى أن تولي المدرب محمود عواد دفة قيادة الفريق كان له الأثر الإيجابي الواضح على اللاعبين وقال: “بكل أمانة لقد كان لعمل المدرب بصمة واضحة على أدائنا وعملنا الفني والبدني داخل الملعب، وكمّ الاستفادة من خبراته كان ظاهراً على اللاعبين، وهو من الأشخاص الذين يعلمون بشكل جيد ما الذي يفعلونه، ونحن استفدنا مما يقدمه لنا، وهذا الأمر يمنحنا دفعة جيدة لما سنقدمه خلال الموسم المقبل، فرغم كل ما سبق لا يمكن أن ننسى أننا فريق كبير، حقق العديد من الألقاب، ونحمل اسماً تاريخياً يجب الحفاظ عليه، وسنلعب بكل قوة من أجل الكيان، الذي يجب أن تقاتل من أجله بشكل مشرف، وسنحاول، قدر المستطاع، الارتقاء بوضع الفريق في بطولات الموسم المقبل”.
واختتم القوقا حديثه قائلاً: “الجميل والجيد والرائع في فريقنا أننا نشعر بروح الأسرة الواحدة على الدوام، فنحن نلتقي بشكل متقطع حتى في ظل أجواء جائحة كورونا وتوقف النشاط الرياضي، ونمارس رياضة السباحة، إضافة إلى بعض التدريبات الفردية على شاطئ البحر، وأنا واللاعبون نقوم بالتدريبات المنزلية، بهدف المحافظة على الحد الأدنى من لياقتنا البدنية، لنكون مستعدين نسبياً لحين إقرار عودة فترة الإعداد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق