رينارد يعلن رسميًا رحيله عن تدريب منتخب المغرب

  • منذ شهر واحد
حجم الخط

وكالات ابومعروف حمودة

أعلن المدرب الفرنسي هيرفي رينارد رحيله رسميًا عن تدريب منتخب المغرب، عبر بيان رسمي أصدره على حسابه الشخصي على ”تويتر“، اليوم الأحد، بعد الخروج المخيب من ثمن نهائي كأس أمم أفريقيا التي أقيمت في مصر مؤخرًا.

وجاء إعلان رينارد لقرار الاستقالة عبر تغريدة في حساباته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي.

وقال رينارد في تغريدة أخرى: ”لا يسعني إلا أن أتقدم بخالص عبارات الشكر للملك محمد السادس، أعانه الله على مهامه، وعلى ما يبذله من جهود لتطوير الرياضة وكرة القدم على وجه الخصوص، كما لا تفوتني الفرصة لأشكر الأمير مولاي الحسن وباقي الأسرة الملكية“.

وأضاف: ”سيبقى المغرب دائمًا بالنسبة لي بلدًا عشت فيه مشاعر لا تصدق وبقيت معها أطول حلقة مستمرة حتى الآن، تقريبًا ثلاث سنوات ونصف، أي 41 شهرًا، لحظات دقيقة ومكثفة تم مشاركتها مع اللاعبين الذين أحبهم بصدق وموظفين متفانين وكل المشجعين المغاربة خلال هذه الفترة المشتركة الجميلة“.

وتابع: ”لقد كانت مغامرة رائعة، أنا فخور بما حققناه وإلى أي مدى تمكنا من رفع مستوى كرة القدم المغربية“.

وشدد: ”بالإضافة إلى تصنيفنا للفيفا (47)، وصلنا مرتين إلى الجولة الثانية من البطولة الأفريقية، بما في ذلك ربع النهائي، وهو أداء لم يتحقق منذ عام 2004، ولكن أيضًا المشاركة في كأس العالم 2018 في روسيا بعد 20 عامًا من غياب المغرب، وهي المرة الأولى التي لا تنسى بالنسبة لي“.

وأردف: ”لقد حان الوقت لي لإغلاق هذا الفصل الطويل والجميل من حياتي، ليس من دون بعض الانفعال والحزن، لكنه قرار لا مفر منه تم اتخاذه قبل وقت طويل من بطولة أمم أفريقيا 2019، لقد اتخذت هذا القرار بعد دراسة – بالطبع – بعناية. لذلك لا رجعة فيه، وقد تم إبلاغ السيد فوزي لقجع، رئيس الاتحاد الملكي المغربي لكرة القدم بذلك بطريقة رسمية، وقد ألزم نفسه أيضًا بالامتثال لقراري الذي أشكره عليه، شكرًا للاعبين والموظفين والمعجبين والصحفيين وكل من أظهروا دعمهم لي“.

وكانت صحيفة المنتخب المغربية أشارت إلى أن الاتحاد استقر على استبعاد هيرفي رينارد من قيادة المغرب، وأن اتفاقًا تم بين لقجع ورينارد، يقضي برحيل الأخير وتقديم الاستقالة حتى لا يتعرض المغرب لطلب المستحقات المالية الخاصة بتعويض رحيله من قبل مسؤولي الاتحاد المغربي.

وذكرت تقارير مغربية، أنه سيتم تعيين المدرب المغربي الحسين عموتة، كقائد لسفينة الأسود في المرحلة المقبلة، وهو أحد السيناريوهات المتداولة بشكل كبير عن أصحاب القرار في المغرب.

ويتمتع عموتة بإجماع كبير من طرف الجماهير المغربية، التي ترى فيه الأنسب للعودة سريعًا إلى نتائج المنتخب المغربي الجيدة، خصوصًا وأنه يملك من الخبرة ما يكفي لتقلد هذا المنصب الحساس في المغرب.

واستفاد المدرب المغربي في مساره كمدرب من تجارب عديدة، سواء بالمغرب أو بدوري النجوم القطري، حيث درب العديد من الأسماء العالمية، على غرار الإسبانيين راؤول وتشافي، خلال مروره بتجربة نادي السد القطري.

وارتبط اسم المدرب مؤخرًا بقيادة منتخب السعودية خلال الفترة المقبلة، بعدما ودع أسود الأطلسي منافسات كأس الأمم الأفريقية في دور الـ 16، على يد بنين.

وقالت صحيفة الرياضية السعودية، إن الفرنسي هيرفي رينارد دخل اهتمام الاتحاد السعودي برئاسة ياسر المسحل؛ بعد تضاؤل فرص المدربين المرشحين من قبل مجلس إدارة اتحاد كرة القدم السابق منذ انتهاء عقد الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي، نهاية يناير الماضي، وتحديدًا بعد نهائيات كأس آسيا 2019 في الإمارات.