ريفر بلايت يقلب الطاولة على البوكا ويُتوج بلقب كأس ليبرتادورس

  • منذ 11 شهر
حجم الخط

تُوج فريق نادي ريفر بلايت الأرجنتيني بلقب كأس ليبرتادورس على حساب بوكا جونيورز الأرجنتيني

بعد فوزه في موقعة السوبر كلاسيكو بنتيجة 3 أهداف مقابل هدف واحد.

وكانت مباراة الذهاب بين الفريقين قد انتهت بنتيجة التعادل الإيجابي بهدفين في كل شبكة.

وتأجلت مباراة العودة لأكثر من مرة بسبب أعمال الشغب التي سبقت اللقاء، الذي كان مقررًا له

الرابع والعشرين من نوفمبر المنقضي، من جانب الجماهير، مما دعا في النهاية لنقل المباراة

خارج الأرجنتين وإقامتها في العاصمة الإسبانية، مدريد، على ملعب سانتياجو بيرنابيو،معقل نادي ريال مدريد.

وكانت أول 45 دقيقة في طريقها لتنتهي بنتيجة التعادل السلبي بين الفريقين، ولكن بينيديتو كان

له رأي آخر عندما تلقى تمريرة بينية ممتازة في الدقيقة 44تفوق فيها على مدافع الريفر لينفرد

بالحارس ويتغلب عليه محرزًا هدف التقدم لمصلحة فريقه في مباراة الليلة التي حظت بمشاهدة

ضخمة جدًا.

وفي الشوط الثاني، بدأ فريق المدرب جالاردو عملية قلب الطاولة عن طريق تسجيل هدف التعديل

أولًا عن طريق لوكاس براتو في الدقيقة 67 وانتهى الوقت الأصلي من اللقاء بنتيجة التعادل الإيجابي

بهدف لكل فريق مما أدى إلى اللجوء للأوقات الإضافية

وفي الشوط الثاني الإضافي وفي الدقيقة 108، تمكن خوان كينتيرو من تسجيل الهدف الثاني

لمصلحة الريفر من تسديدة جميلة من على حافة منطقة الجزاء لم يستطع الحارس التعامل معها،

ثم في الوقت المحتسب بدلًا من الضائع من الشوط الثاني الإضافي، أضاف مارتينيز الهدف الثالث

في الشباك الفارغة بعد صعود الحارس لدعم فريقه لجلب التعادل !.

وبذلك يحقق الريفر اللقب للمرة الرابعه في تاريخه بعدما تُوج به في أعوام 1986، 96، 2015.

وكانت مباراة الذهاب بين الفريقين قد انتهت بنتيجة التعادل الإيجابي بهدفين في كل شبكة.

وتأجلت مباراة العودة لأكثر من مرة بسبب أعمال الشغب التي سبقت اللقاء، الذي كان مقررًا له الرابع

والعشرين من نوفمبر المنقضي، من جانب الجماهير، مما دعا في النهاية لنقل المباراة خارج الأرجنتين

وإقامتها في العاصمة الإسبانية، مدريد، على ملعب سانتياجو بيرنابيو، معقل نادي ريال مدريد.

وكانت أول 45 دقيقة في طريقها لتنتهي بنتيجة التعادل السلبي بين الفريقين، ولكن بينيديتو

كان له رأي آخر عندما تلقى تمريرة بينية ممتازة في الدقيقة 44تفوق فيها على مدافع الريفر لينفرد بالحارس ويتغلب

عليه محرزًا هدف التقدم لمصلحة فريقه في مباراة الليلة التي حظت بمشاهدة ضخمة جدًا.