ريال مدريد يقسو على باريس ويعبر الى الدور المقبل

  • منذ سنتين
حجم الخط

غزة – أطلس سبورت – متابعة محمد الحداد

تفوق ريال مدريد على باريس سان جيرمان يوم الثلاثاء والتي جمعت الفريقين في ملعب البارك دي برينس في باريس وكما يسمونه في فرنسا بحديقة الامراء ضمن مباريات الاياب ومرحلة خروج المغلوب في بطولة دوري ابطال اوروبا .

علما بأن ريال مدريد قد انهى مباراة الذهاب في ملعب السنتياغو برنابيو في مدريد بثلاثة اهداف مقابل هدف وحيد للفريق الباريسي .

دخل الفريق الفرنسي باريس بقوة في اجواء المباراة ولعب بشكل متسرع وبحث عن اول اهدافه في اللقاء  ،، وهاجم الفريق منذ بداية المباراة بشكل قوي جدا ومنع الخصم من الخروج من منطقته .

تعددت محاولات باريس في المباراة  بشكل خطير ولعبوا من اجل الانتصار والعبور الى الدور القادم ، وضيع الفريق اهداف كبيرة .

في الشوط الاول لعب باريس في الهجوم منذ البداية ، وبلغت نسبة الاستحواذ على الكرة لباريس  55% ، بينما الضيوف بلغت نسبة الاستحواذ 45% .

وحاولو التسجيل في الشوط الاول ولكن فشلوا في تحقيق ذلك ، بينما ريال مدريد كان لديه الصبر والهدوء ويريد ان يلعب على المرتدات السريعة واخطاء المدافعين الكارثية التي دمرت باريس ، وانتهى الشوط الاول بالتعادل السلبي لكلا الفريقين .

ولكن ريال مدريد تفوق كليا وفنيا وذهنيا في الشوط الاول على باريس .

في الشوط الثاني تغيرت المعطيات واشتعلت المباراة في تلك الشوط ، ودخل ريال مدريد بحثا عن الهجوم والتسجيل وعدم اهدار الفرص على المرمى ، ولعب بشكل هجووم قوي والضغط العالي  الذي فرضه مدريد على دفاعات باريس ، وتعددت محاولات الفريق المدريدي ولعبو بطريقة جماعية مختلفة تماما عن الشوط الاول .

ومنذ بداية الشوط الثاني سجل ريال مدريد الهدف الاول وهو هدف التقدم في الدقيقة 50 والتي جاءت عن طريق رأسية جميلة من صناعة اللاعب لوكاس فاسكيز ، بينما باريس حدثت له كارثة كبيرة ومدمرة للفريق ، حيث  اخرج الحكم الالماني بطاقة حمراء وخرج اللاعب الايطالي ماركو فيراتي في الدقيقة 65 بسبب تدخله على لاعب من ريال مدريد ، رغم أن اللاعب لم يتلقى بطاقة صفراء في الشوط الاول ولكن اللاعب احتج على الحكم بسبب قراره الذي اعتبره خاطيء وظالم لفريقه ، واستمر باريس باللعب بعشرة لاعبين في الملعب وخسرو المعركة وقلب النتيجة واقصاء الخصم ، وبقي باريس يعاني حتى النهاية .

بعد تلقي باريس  الهدف في الشوط الثاني تقدم الفريق الى الهجوم وحاول تعديل النتيجة ، وتركوا المساحات في الخلف ، بعد سلسلة من المحاولات على مرمى الخصم  ، الا انهم نجحوا في تحقيق ذلك .

وسجل اللاعب  الاورغواياني  الخطير والمزعج للخصوم “ايدنسون كافاني”  هدف التعادل لفريقه في الدقيقة 70 بمجهود فردي كبير من اللاعب المميز  “باستوري” والتي كانت عن طريق عرضية مميزة وجميلة الى تياغو سيلفا ومن ثم جاءت الى اقدام الساحر كافاني ليسجل هدف التعادل .

وبعد مرور الوقت ، حاول ريال مدريد بعد تلقي هدف التعادل  ان يسجلو الهدف الثاني والفوز في المباراة .

الا انهم نجحوا في ذلك ، وسجل البرازيلي “كاسيميرو” الهدف الثاني في الدقيقة 79 بعد عدة محاولات على المرمى .

وجاء الهدف من خارج منطقة الجزاء سدد كاسيميرو وارتطمت الكرة في المدافع  “ماركينوس ” وغير اتجاه الكرة ودخلت الشباك .

وشهدت غيابات ريال مدريد عن التشكيلة الاساسية في المباراة بين كل من (توني كروس – ايسكو -ولوكا مودريتيش ) .

بينما شهدت غيابات باريس عن التشكيلة الاساسية هو اللاعب البرازيلي نيمار بسبب الاصابة الخطيرة التي ابعدته عن الملاعب حتى نهاية الموسم وبالتالي موسم اللاعب انتهى ، الذي كان غيابه مؤثرا ومهما بالنسبة لفريقه باريس والذي تلقى فريقه خسارة كبيرة بمجموع المبارتين لتصبح النتيجة 5-2 لريال مدريد .

ولعب ريال مدريد افضل مباراة له هذا الموسم ، لعب بروح عالية واصرار كبير من اللاعبين على الفوز وكسب المعركة في وسط الميدان واقصاء الخصم والذهاب الى الدور القادم .

بينما قدم فريق العاصمة الفرنسية باريس سان جيرمان  اسوأ مباراة له هذا الموسم في كل البطولات ولعب بطريقة ضعيفة وعدم الاصرار على الفوز ولم تكون لديهم الشجاعة والصلابة الدفاعية لمنع الخصم من الهجوم المتواصل الذي كان يعانون كثيرا في منطقة الدفاع .

يذكر ان ريال مدريد يفوز للمرة الاولى في تاريخه في دوري الابطال في ملعب البارك دي برانس في فرنسا .

بينما في  الجانب الاخر باريس يخسر للمرة الثانية في تاريخه في ملعبه في دوري الابطال وامام جماهيره وعشاقه .