دوري الوطنية موبايل: فوزان للبحرية والثوار على المنطار والهلال

  • منذ سنتين
حجم الخط

غزة-أطلس سبورت

أمن فريق خدمات الشاطئ تواجده بين فرق الدوري، بعد فوزه القاتل على اتحاد الشجاعية، فيما حقق شباب جباليا فوزاً معنوياً على حساب الهلال، وذلك ختام مباريات الأسبوع العشرين لمسابقة دوري الوطنية موبايل الغزي الممتاز.

اتحاد الشجاعية × خدمات الشاطئ

أكد فريق خدمات الشاطئ تواجده بين فرق الدوري، بعد فوزه الشاق على اتحاد الشجاعية بثلاثية لهدفين، ليرفع رصيده إلى 22 نقطة وينفرد بالمركز التاسع، فيما ظل الشجاعية عند 29 نقطة بمركزه الرابع وفوق الخامس.

مباراة جاءت بطابع ودي بين الفريقين، فلم يظهر الشجاعية القوي في الآونة الأخيرة بالمستوى المنتظر منه، فيما لعب الشاطئ على حالة خصمه واستغل الشوط الأول وتقدم بالنتيجة.

ولم يشهد شوط اللقاء الأول أحداث عديدة تذكر، باستثناء ثلاث تبديلات، للشجاعية تبديلين، بدخول مصعب مشتهي وأحمد أبو العطا بدلا من سالم وادي وخيري مهدي، فيما دفع الشاطئ بتبديل وحيد بدخول محمد السدودي وخروج مجد مغربي.

ومن أول فرصة متاحة خلال الشوط الأول، يستغل سليمان العبيد تباطؤ مدافع الشجاعية للكرة لتمر من أسفل قدمه ينفرد بالحارس معتز المشهراوي يسكنها داخل الشباك د28، ليخرج الشوط الأول بتقدم البحرية بهدف.

وفي الشوط الثاني، أهدر حربي السويركي انفراد صريح بالحارس المشهراوي الذي ابعد الكرة بصعوبة.

وظل الشاطئ يشكل أفضلية على مناطق المنطار، ومن كرة وصلت ليوسف شلدان داخل الصندوق يسددها زاحفة هدف ثان د67.

تقدم بهدفين، دفع الشجاعية مدرب الشجاعية بإجراء آخر تبديل، بدخول الوليد حجازي وخروج علاء عطية.

وبدأ الشجاعية التقدم للأمام والعودة بنتيجة المباراة، ليمرر محمود سلمي عرضية لزميله عاهد أبو مراحيل يتابعها داخل شباك الحارس محمد مطر، ليقلص الفارق د71.

وظل الشجاعية يبحث عن هدف التعديل، في ظل تراجع كبير للشاطئ في مناطقه، ومن خطأ من خارج الصندوق، يقف عليه البديل أبو العطا ينفذه داخل الشباك بإتقان مسجلا هدف التعادل د88.

دقائق أخيرة حاسمة في المباراة، كثف فيها الشاطئ ضغطه القوي، ومن جملة سريعة للاعبي البحرية تصل الكرة لسليمان العبيد يراوغ الحارس المشهراوي ويسكنها هدف قاتل لفريقه، عليه ينتهي اللقاء بفوز البحرية بثلاثية لهدفين للمنطار.

أدار اللقاء: أشرف زملط، وساعده أمجد لقان ومحمد الغول وفايز عمران رابعاً.

شباب جباليا × الهلال

حقق فريق شباب جباليا فوزاً معنوياً على حساب الهلال بثلاثية دون رد، ليرفع رصيده إلى 29 نقطة ويعود لمركزه السادس وبجانب الخامس والرابع، فيما توقف رصيد الهلال عند 23 نقطة بمركزه الثامن.

شوط أول جاء ندي وجيد المستوى بين الفريقين، لرغبة كل فريق للخروج بنتيجة ايجابية تعزز مركزه على لائحة الترتيب، في ظل وابتعاد كل فريق عن صراعات الهبوط والمنافسة.

وتبادل كل فريق المحاولات، فسدد لاعب الهلال يوسف سالم كرة لم تهدد الحارس احمد عفانة.

ورد الشباب بفرصة أيضا، بعد أن استقبل فضل أبو ريالة كرة لعبها برأسه من فوق العارضة.

ووسط محاولات الفريقين، استغل الثوار تقدم الهلال للأمام، فانطلق يوسف داود بكرة يمررها لزميله فضل أبو ريالة ينفرد بالحارس إياد أبو دياب يضعها داخل الشباك ويتقدم لفريقه د37، لينتهي الشوط الأول بتقدم شباب جباليا بهدف.

شوط ثان، دخل الفريقان مجريات اللقاء بمستوى اقل من المتوسط، في ظل وانخفاض المعنويات للاعبي الهلال، فيما بحث الشباب عن تعزيز النتيجة.

ومن هجمة معتادة وسريعة للشباب، يستلم محمد الملحوف كرة داخل الصندوق يسددها زاحفة هدف ثان لفريقه د66.

واستمر اللقاء في شوطه الثاني غياب للهلال وأفضلية هجومية للشباب، ليتمكن الثوار من مضاعفة النتيجة بالهدف الثالث عبر يوسف حسب الله د89، عليه ينتهي اللقاء بفوز الثوار بثلاثية دون رد.

أدار اللقاء: عماد مرجان، وساعده عدنان حنيدق ومحمد خطاب، ومحمود أبو مصطفى رابعاً.