أحداث الساعةسلايدرمحلي

دوري الوطنية موبايل: شباب جباليا يلحق الخسارة الأولى بالمتصدر وفوز ثمين للبحرية على الطواحين

غزة-أطلس سبورت

دوري الوطنية موبايل

الثوار يلحقون بالمتصدر الخسارة الأولى ويبتعدون عن القاع وفوز ثمين للبحرية على الإتي

غزة-الحياة الرياضية-محمد الأخرس- أطاح فريق شباب جباليا بمتصدر الدوري الصداقة وحقق الفوز الأول عليه وله، فيما تمكن خدمات الشاطئ من تحقيق انتصاراً ثميناً وغالياً على حساب ضيفه اتحاد خان يونس، وذلك ضمن مباريات الأسبوع السابع لمسابقة دوري الوطنية موبايل.

شباب جباليا × الصداقة

ألحق شباب جباليا الخسارة الأولى بالمتصدر الصداقة بالفوز عليه بهدف نظيف، ليرفع رصيده إلى 7 نقاط ويقفز للمركز العاشر برصيد 7 نقاط، فيما ظل الصداقة عند 16 نقطة وظل بالصدارة مؤقتا.

شوط أول جاء مثير منذ بدايته، بعدما انطلق أصحاب الأرض بهجمة سريعة، يعرقل على إثرها المهاجم ادهم خطاب من قبل الحارس فادي جابر ليحصل على ضربة جزاء لفريقه قبل مرور دقيقة.

ضربة جزاء انبرى لها يوسف داود، ونفذها بنجاح داخل شباك جابر، معلناً تقدم الثوار بعد دون رد د3.

هدف أول أربك حسابات حامل اللقب، الذي لم يجد نفسه على أرض الملعب في منتصف الشوط الأول، فحاول جباليا استغلال حالة خصمه ومضاعفته معاناته بهدف ثان، لكن تسديدة عبد الله عكاشة جاورت المرمى بقليل.

وبدأ الصداقة بعد مرور أكثر من منتصف الشوط في الرد على الفرض، بتهديد عبر كرات بعيدة لم ترتقي للخطورة على الحارس احمد عفانة الذي تعامل مع كل الكرات بسهولة.

وظهرت خطورة محمد بركات وأحمد سلامة على مرمى الثوار، لكن جميع الكرات تكسرت أمام الدفاع والحارس، ليخرج الشوط الأول بتقدم شباب جباليا هدف.

ومع بداية الشوط الثاني، يدفع مدرب الصداقة عماد هاشم بأول تبديل، بدخول محمد أبو توهة وخروج محمود العامودي.

وظهر الشوط الثاني، بشكل مختلف فبدأ الصداقة بهجومي واضح على منطقة شباب جباليا، الذي ركز على الهجمات المرتدة.

ويعود مدرب الصداقة ويدفع باللاعب محمد أبو حشيش بدلا من أحمد سلامة.

ويواصل الصداقة بحثه المستمر والقوي نحو الوصول لهدف التعادل، إلا أن تماسك وبسالة لاعبي الثوار في مناطقهم، وسط رقابة محكمة على الهداف بركات.

واستمرت أفضلية الصداقة المستمرة منذ بداية الشوط، ومن خطأ من على مشارف الصندوق، يتقدم له بركات يلعبها مباشرة على المرمى يبعدها الحارس عفانة بنجاح.

ويكمل الصداقة تبديلاته،بدخول احمد أبو الريش بدل فارس عوض.

ومن كرة أخرى من خارج الصندوق، يلعبها سامي سالم ببراعة نحو الشباك يبعدها عفانة من جديد ويتألق في حماية شباكه.

ومع آخر دقائق المباراة، يتوقف اللعب نتيجة إصابة خطيرة للاعبين فارس عوض من الصداقة وعكاشة من الثوار، ومع عودة اللعب لم يتغير الحال انخفض رتم اللقاء كثيراً مع احتساب 10 دقائق وقت بديل لم تغير شيء، لينتهي اللقاء بفوز ثمين للغاية لفريق شباب جباليا بهدف نظيف، ويحقق أول فوز له ويلحق بالصداقة أول خسارة في مشواره.

أدار اللقاء: خالد أبو الخير، وساعده محمد الغول ومحمود أبو حصيرة، وسامح القصاص رابعاً.

خدمات الشاطئ × اتحاد خان يونس

حقق فريق خدمات الشاطئ فوزاً ثميناً على حساب ضيفه اتحاد خان يونس بثلاثية لهدفين، ليقفز للمركز الخامس بجانب الرابع برصيد 10 نقاط، فيما ظل الاتحاد عند 8 نقاط وهبط للمركز السابع.

شوط أول جاء مثير بين الفريقين، فهدد الشاطئ عبر إسماعيل أبو دان بتسديدة بعيدة، لم تهدد مرمى أحمد الشاعر.

ورد اتحاد خان يونس بتسديدة محمد أبو ريدة، لم ترتقي للخطورة على دفاعات وحارس البحرية إسماعيل عبده.

ندية كبيرة مع بداية الشوط، قابلها فتور في الأداء بين اللاعبين بعد مرور ربع ساعة، فغابت الفرص والمحاولات، وانحصر اللعب في وسط الميدان، مع تبادل للكرات المقطوعة في الوسط.

ووسط توقعات المتابعين بخروج الشوط على التعادل السلبي، ومن كرة ساقطة داخل صندوق الشاطئ يرتقي مهاجم الاتحاد عمر أبو شقرة من بين المدافعين ويضع الكرة برأسه وسط دهشة اللاعبين، ليضع فريقه في المقدمة مع الدقيقة الثانية من الوقت البدل الضائع.

شوط ثان، دخل البحرية بضغط قوي بغية العودة بنتيجة المباراة، ولم ينتظر هداف الدوري سليمان العبيد طويلاً بعدما استلم كرة على الصندوق وسددها قوية مباغتة للحارس الشاعر لتسكن شباكه د51.

عقب الهدف أجرى مدرب الشاطئ تبديلين، بدخول نهرو الجيش وحربي السويركي بدلا من أسامة أبو قينص ويوسف شلدان.

تبديلات عززت من حضور البحرية هجومياً، وحاول الوصول لمرمى الشاعر دون خطورة.

وركز الاتحاد على الهجمات المرتدة، مستغلاً اندفاع لاعبي الشاطئ للأمام، وأتيحت فرصة خطيرة لحسن مخيمر داخل الصندوق يلعبها برأسه بعيدة.

ومع تبديل آخر للبحرية بدخول أدهم المقادمة بدلا من إسماعيل أبو دان.

ويعود الشاطئ ويسيطر، ومن تسديدة قوية للجيش يمسك بها الحارس بسهولة.

ومع استمرار الضغط الكبير، ومن كرة عرضية داخل الصندوق تصل إلى العبيد الذي يتركها للبديل الذهبي المقادمة الذي لم يتردد في ترجمة الكرة برأسه داخل الشباك د85، ليشعل دكة ومدرجات البحرية.

وفي آخر لحظات المباراة، لم يترك البحرية ضيفه للعودة بالنتيجة، ليستغل المساحات الخلفية ومن انفراد محمد الرواغ يمررها إلى العبيد دون مضايقة ليوقع على الهدف الثالث لفريقه د96، وقيادة البحرية لانتصار ثمين وغالي للبحرية بثلاثية لهدف.

أدار اللقاء: نادر الحجار، وساعده حسام الحرازين وعبد الرحمن زقوت، وخالد الشيخ خليل رابعاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى