دوري الوطنية موبايل: تعادل قاتل بين البحرية والأخضر الرفحي ومنطقي بين الثوار والقادسية

  • منذ سنتين
حجم الخط

فرض التعادل الايجابي المخيب على لقاء فريقي خدمات الشاطئ وضيفه خدمات رفح، فيما عاد القادسية بنقطة شاقة من أمام مضيفه شباب جباليا، وذلك ضمن مباريات الأسبوع الرابع عشر من إياب دوري الوطنية موبايل الممتاز الغزي.

خدمات الشاطئ × خدمات رفح

فرض التعادل الايجابي المخيب بهدف لمثله، على لقاء فريقي خدمات الشاطئ وضيفه خدمات رفح، ليرفع البحرية رصيده إلى 13 نقطة بمركزه التاسع، فيما رفح الأخضر رصيده إلى 24 نقطة وظل رابعا.

مباراة جاءت جيدة الأداء والمستوى بين الفريقين، وحاول كل فريق نحو حصد نقاط المباراة، وهذا ما ظهر من خلال التشكيلة التي دخلها كل مدرب.

وبدأ الشاطئ المباراة بضغط مبكر بتسديدة من سليمان العبيد كادت أن تخادع الحارس عطايا جودة.

ورد خدمات رفح بمحاولة خطيرة، بعد أن أرسل معتز النحال عرضية داخل الصندوق يرتقي لها المهاجم علاء إسماعيل برأسه يتألق الحارس إسماعيل عبده في إبعاد الكرة.

ويجري خدمات رفح تبديلا اضطراريا بدخول محمد الجرمي بدلا من المصاب أحمد اللولحي.

تبديل اضطراري، غير من أسلوب الخدمات الهجومي، وكاد الجرمي أن يتقدم لفريقه بعد تسديدة قوية يبعدها المدافع لركنية قبل الدخول للشباك.

ومن ركنية للأخضر الرفحي، ينفذها محمد حجاج على رأس المدافع أحمد البهداري لتسكن الشباك مسجلا الهدف الأول لفريقه د43، عليه يخرج الشوط الأول بتقدم خدمات رفح بهدف دون رد.

شوط ثان، يدخل نهرو الجيش بدلا من حربي السويركي، فيما دخل من خدمات رفح أنس الشخريت بدلا من حاتم نصار.

ومع أول كرة يستلمها الجيش يحصل على ضربة جزاء، يتقدم لها سليمان العبيد ويلعبها في القائم، ليهدر فرصة تعديل النتيجة د58.

ويعود خدمات رفح ويجري تبديل أخير، بدخول إسماعيل أبو دان وخروج محمد السدودي.

ومن عرضية رائعة داخل الصندوق يرتقي لها النشط نهرو الجيش يلعبها برأسه نحو المرمى، يجد تألق للحارس جودة.

ووسط ركود في الأداء مع انتظار خروج المباراة على فوز للأخضر الرفحي، كان للبحرية رأي آخر، بعد أن خطف أبو دان كرة وسددها لتصل للقاضي يضعها داخل الشباك معلناً هدف التعادل لفريقه والقاتل د96، عليه يخرج اللقاء على تعادل مخيب للفريقين.

أدار اللقاء: أشرف زملط، وساعده محمد الغول وخالد بدير، وعاهد المصري رابعا.

شباب جباليا × القادسية

فرض التعادل الايجابي بهدف لكل فريق نفسه على لقاء فريقي شباب جباليا وضيفه القادسية، ليرفع الثوار رصيدهم إلى 22 نقطة وحافظ على مركزه الخامس، فيما رفع القادسية نقاطه إلى 11 نقطة وتبادل المراكز مع الأهلي الذي هبط للمركز الأخير.

واستطاع شباب جباليا من الخروج من مجريات الشوط الأول، بالتقدم بهدف أول عبر رأسية فضل أبو ريالة من عرضية زميله محمد أبو ظاهر.

وفي الشوط الثاني، استطاع القادسية من إدراك التعادل بعد أن استغل احمد العمواسي مستغلا عودة كرة مسددة في العارضة من أدهم القاضي د58.

أدار اللقاء: فايز عمران، وساعده حسام الحرازين ومحمود أبو حصيرة، وخالد أبو الخير رابعا.